رحبت جمهورية الصين الشعبية بالزيارة المرتقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ضمن جولته الشرق آسيوية التي سيبدأها خلال أيام.

وتعد زيارة الملك سلمان المرتقبة إلى الصين، هي الأولى منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد، والثالثة على المستوى الشخصي. ووصف سفير بكين لدى الرياض لي تشنجون زيارة خادم الحرمين الشريفين لبلاده بـ"التاريخية"، واصفا العلاقات بين البلدين بـ"المتينة".

وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم بالرياض، قال تشنجون إن العلاقات السعودية الصينية شهدت طفرة كبيرة وتقدمت إلى الصفوف الأولى على الرغم من أن المملكة كانت آخر دولة عربية تؤسس علاقاتها الدبلوماسية مع بكين، لافتا إلى أن نظرة السعوديين إلى أصدقائهم الصينيين تتصف بـ"الإخلاص".

ومن المنتظر أن تشهد زيارة الملك سلمان إلى الصين توقيع اتفاقات في 5 مجالات (سياسية، واقتصادية، وتعليمية، وإنسانية، وثقافية)، طبقا لما ذكره سفير بكين في مؤتمره الصحفي، فيما تطلع أن تشهد الزيارة التوقيع على كل الاتفاقات المتوافقة مع رؤية 2030 ومبادرة الحزام والطريق، مبينا أن المسؤولين السعوديين والصينيين سيبحثون خلال زيارة خادم الحرمين استراتيجية التعاون الخاصة بمكافحة الإرهاب، وموضوعات أخرى ذات أهمية.

وشهد التبادل التجاري بين الرياض وبكين انخفاضا في 2016 عما كان عليه في 2015، حيث انخفض من 52 مليارا إلى 43 مليار دولار. وعلى الرغم من ذلك إلا أن سفير بكين قد ذكر أن بلاده تعد الشريك التجاري الأول للسعودية، كاشفا عن زيادة حجم تصدير النفط السعودي إلى الصين العام الماضي، حيث بلغ 51 مليون طن من البترول الخام.

وأوضح السفير الصيني أن السعودية تعد أكبر شريك تجاري للصين في منطقة غرب آسيا وأفريقيا، وأكبر مزود للصين بالنفط الخام، مشيرا إلى أن التعاون الصيني السعودي في مجالات إنشاء البنية التحتية والاستثمار وعقود العمل يشهد توسعا مستقرا، ويشهد التعاون بين البلدين تقدما مستمرا في مجالات طاقة الإنتاج والأقمار الاصطناعية والعلوم والتكنولوجيا والطاقة النووية والطاقة المتجددة والقطاع المالي وغيرها من المجالات الناشئة

وعن ارتفاع قيمة تأشيرات القدوم إلى السعودية، أوضح السفير أنه تم بحث هذا الموضوع مع وزارة خارجية الرياض وتم إعادة سعر التأشيرات إلى أوضاعها السابقة، مشيدا بخطوة المملكة في إعادة سعر التأشيرات لما يعود بالنفع على مستوى الأفراد والعلاقات الاقتصادية والتعليمية والسياحية، وقال بهذه المناسبة أكشف عن إصدار القسم القنصلي بالسفارة في 2016 (50 ألف) تأشيرة لسعوديين راغبين في السفر إلى لصين.