كما أن الإنسان مرتبط بالحياة فإن الحياة كذلك على نفس الدائرة مرتبطة وتحيا بالماء.

نرى دائما على لافتات الطريق وتصلنا على هواتفنا مئات الرسائل وكلها تريد أن تصل بنا إلى نقطة واحدة:

كونوا أكثر حذرا في استخدام الماء.

لأن جميع ما على الأرض يحيا وينمو وينجز بواسطة الماء.

ولأن مستقبل ورفاهية الأجيال التي تأتي من بعدنا مسؤولية علينا.

الحفاظ على المياه الآن أصبح ضرورة ملحة للحفاظ على صحة ورفاهية الأجيال القادمة، ومن المهم جدا أن نحافظ عليها، وفيما يلي بعض الطرق لترشيد استهلاك المياه:

1 مراقبة عداد المياه والبحث عن تسريبات الأنابيب.
2 تثبيت الصنابير التي تسهم في ترشيد المياه.
3 تثبيت علبة طرد مخصصة للترشيد في كرسي الحمام.
4 وضع اللوحات الإرشادية في الحمام والمطبخ للتذكير بأهمية توفير المياه.
5 إصلاح الصنابير التالفة، فقد تهدر طنا من المياه في الشهر الواحد.