قطعت أعمال تشييد ثلاث مآذن في الحرم المكي 90% من أعمالها الخرسانية النهائية قبل أن تتم تهيئتها بالصوتيات والإضاءات لتدخل حيز العمل بشكل رسمي أسوة بالمآذن الأخرى وفق معلومات لـ«مكة».

وأشارت المعلومات إلى أنه لم يتبق من أعمال الخرسانة التابعة لمشروع توسعة المطاف الذي يضم مآذن الحرم سوى 10% لتنتهي الأعمال في المشروع الذي أنجزت مراحله الداخلية على واجهة صحن المطاف خلال موسم الحج الماضي.

كما تنحصر أعمال الخرسانة داخل المسجد الحرام خلال هذه الفترة في المنارات والبوابات فقط دون غيرها، بعد انتهاء أعمال البناء المطل على صحن المطاف داخل الحرم.

ووفق معلومات للصحيفة، تعد جميع الأنظمة الكهروميكانيكية المعلقة بمنارات الحرم التي يجري عليها العمل أنظمة موقتة إلى حين الانتهاء من كامل أعمال الخرسانة والتشطيبات لتلك المواقع، وكذلك البوابات التي تعد منطلق الأساسات الخرسانية لتلك المنارات، ويعود ذلك لأن الأنظمة النهائية لا يمكن أن تبدأ أعمالها حتى تنتهي جميع أعمال التوسعة، نظرا لارتباط تلك الأنظمة ببعضها رغم تنوعها من إضاءة وصوتيات وتكييف ومستشعرات آلية وغيرها، على أن تتم هذه الأعمال بشكل كامل بعد انتهاء كل أعمال الخرسانة والتشطيبات.

ما هي المآذن؟
1 مئذنة باب الملك عبدالعزيز
2 مئذنة باب الفتح
3 مئذنة باب العمرة