على غرار تذهيب حلقات الشاذروان وإطارات الحجر الأسود والركن اليماني بدأت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أخيرا في تكسية الأبواب الزجاجية المستحدثة ضمن التوسعة السعودية الثالثة بحلية من الذهب الخالص.

وأوضح مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام محمد باتي لـ»مكة» أن تذهيب الأبواب الزجاجية جاء لإضافة لمسات جمالية تحاكي واقع التوسعة السعودية الثالثة التي تميزت بعدد من الجماليات المتعلقة بالنقوش والمذهبات وألوان الطيف المنبعثة من الكرستالات المعلقة في أسقف التوسعة.

وبين أن هذه الأبواب تعد أنموذجا في التطوير الذي عملت عليه الرئاسة في الخروج عن التقليدية وعمارة المسجد الحرام وأبوابه، بما يتناسب مع مكانته وأهميته وتزيينه أمام زواره القادمين من شتى بقاع الأرض.

وتخضع الأبواب المذهبة الزجاجية لنظام الكتروني ذاتي الفتح والإغلاق، وتمت كسوتها بالذهب الخالص.

وكانت الصحيفة نشرت في عددها الصادر في 9 ديسمبر الماضي تقريرا عن استحداث أبواب زجاجية الكترونية في مباني التوسعة، قبل أن تنتقل تلك الأبواب إلى مرحلة جديدة تتمثل في إضافة المذهبات إليها في أطرافها لتحوطها بالذهب اللامع.

خصائص الأبواب

  • وزن كل باب 8 أطنان
  • ارتفاعها 7 أمتار
  • عرضها 14 مترا