نفذت طائرات للنظام السورية غارات على مناطق تحت سيطرة الفصائل المقاتلة بمحافظتي حلب وإدلب بعدما انخفضت وتيرة الغارات منذ بدء الهدنة.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن «الطائرات التابعة لقوات النظام صعدت قصفها على مناطق عدة في محافظة حلب أمس، مشيرا إلى أن الغارات استهدفت بلدات عدة تحت سيطرة الفصائل المعارضة أبرزها الأتارب وخان العسل في ريف حلب الغربي، كما تحدث مصدر في المنطقة عن دوي غارات عنيفة بعد منتصف الليل وتحليق للطائرات الحربية.

وفي إدلب التي يسيطر عليها ائتلاف فصائل إسلامية مع جبهة فتح الشام، استهدفت طائرات تابعة للنظام بلدة تفتناز أمس، مما تسبب بمقتل ثلاثة من فصيل إسلامي، وانهيار مبنى بالكامل جراء الغارة، وأن متطوعين بالدفاع المدني عملوا طيلة الليل على البحث عن الضحايا تحت الأنقاض.

وعلى جبهة أخرى، تستمر المعارك العنيفة بين قوات النظام وحلفائها والفصائل المقاتلة في وادي بردى التي تبعد 15 كلم عن دمشق وتعد مصدر المياه الرئيسي للعاصمة.

إلى ذلك، أعلن مصدر دبلوماسي روسي أمس أن محادثات السلام من أجل تسوية النزاع في سوريا والمقررة في أستانة بكازاخستان تحت رعاية روسيا وتركيا وإيران ستعقد في 23 يناير الحالي، متابعا «في الوقت الحالي ليس هناك معلومات حول إرجاء اللقاء. وتابع المصدر أنه يتم إعداد قائمة بأسماء المشاركين في المحادثات.

25 شاحنة مساعدات سعودية لنازحي حلب
عبرت أمس 25 شاحنة مقبلة من الريحانية التركية الحدود التركية السورية وهي تحمل على متنها مساعدات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية العاجلة التي تستهدف في مرحلتها الأولى النازحين من حلب.

وتتضمن الحمولة سلالا غذائية للبالغين والأطفال، إضافة إلى الكسوة الشتوية وحقائب النظافة الشخصية.

وستتبع هذه المساعدات برامج أخرى تنفيذية ضمن خطة المركز الشاملة للاستجابة للأزمة السورية عبر برامج عاجلة وأخرى طويلة الأمد.

متابعات سورية
29941 سوريا بلبنان يستفيدون من المساعدات السعودية
2 أنباء عن اتفاق على دخول ورشات صيانة إلى وادي بردى
3 المرشح الرئاسي الفرنسي فرانسوا فيون يصف الأسد بالديكتاتور
4 أنقرة: حلفاء لتركيا ما زالوا يسلحون وحدات حماية الشعب الكردية