انطلقت الدورة التاسعة لمهرجان المسرح العربي مساء أمس الأول في مدينة وهران بالجزائر بمشاركة أكثر من 500 مسرحي عربي، وحضور وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي والأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله.

ويقدم المهرجان على مدى 10 أيام في مدينتي وهران ومستغانم قرابة 33 مسرحية، من بينها 8 مسرحيات تتنافس على جائزة الشيخ سلطان القاسمي.

وقال ميهوبي في الافتتاح «سعيد لأن يتم اختيار الجزائر واختيار مدينتين عريقتين في المسرح .. وهران ومستغانم. ونسعد أيضا بأن مستغانم تزامن عقد الدورة التاسعة للمسرح العربي باختيارها كعاصمة للمسرح الوطني الجزائري، بمعنى أن كل المنتجين في المسرح الجزائري سيقدمون أعمالهم طيلة سنة كاملة في مستغانم احتفاء بالمدينة التي أسست لمسرح الهواة، وكانت مدرسة حقيقية تخرج منها الكثير من المسرحيين الذين أصبحوا محترفين لاحقا».
وتحمل الدورة اسم المخرج الجزائري الراحل عز الدين مجوبي الذي اغتيل عام 1995 بالعاصمة الجزائر.

كما كرم المهرجان في الافتتاح 15 ممن لا يزالون على قيد الحياة من أعضاء الفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني التي أسسها المسرحي الجزائري الرائد مصطفى كاتب في 1958.

وقال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح «فلترفع الستائر وتتقد الأرواح وليعل النشيد الأزلي ليبقى السيد النبيل سيدا أبدا»

وأضاف «أيها السيد النبيل المسرح ها هم أبطالك.. صانعو مجدك.. يخطون في جنباتك.. يخطون بمداد أرواحهم سفر خلودهم المستمد من خلودك. وها نحن من أرض الجزائر قد عقدنا أن تحيا عزيزا كما تحيا الجزائر».