صرح متحدث باسم إل جي أن الشركة أدركت أن الإقبال وردود فعل المستهلكين لهاتف جي5 هو الذي جعل الشركة تعيد النظر والتخطيط للهاتف الجديد G6.

بحسب موقع Endgadget فإن التركيز سيكون على الناحية الجمالية وسهولة الاستخدام بدلا من التفكير في نظام الوحدات، ولكن التغير قد يتسبب في مشكلة، ومن المتوقع أن تكشف إل جي عن هاتفها الجديد في فبراير المقبل الذي من المفترض أن يأتي بسعر يتراوح بين 500-600 دولار.