تنطلق بالرياض في 13 و14 يناير الحالي بفندق موفنبيك أعمال مؤتمر اضطرابات كهربائية القلب الخليجي الثاني والجلسات العلمية الرسمية لكل من جمعية نظم القلب السعودية وجمعية القلب الخليجية.

يسلط المؤتمر الضوء على أحدث التطورات بمجال اضطرابات كهربائية القلب، ويعد المؤتمر بمثابة اجتماع رسمي لكل من جمعية نظم القلب السعودية وجمعية القلب الخليجية، حيث يستهدف المختصين بمجال اضطرابات كهربائية القلب ومزودي الرعاية الصحية الآخرين المشاركين في إدارة اضطرابات كهربائية القلب.

وتبذل الجهود لتطوير الاجتماع ليصبح المؤتمر الرئيسي الخاص باضطرابات كهربائية القلب بمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا.

وقال رئيس جمعية نظم القلب السعودية الدكتور عبدالمحسن المساعد «يطرح مؤتمر اضطرابات كهربائية القلب الخليجي هذا العام أحدث الحلول الطبية والابتكارات العلمية في التعامل مع اضطرابات كهربائية القلب من خلال خبراء مختصين في هذا المجال».

ويرى أن المؤتمر الأكبر من نوعه بمنطقة الخليج، حيث يوفر فرصة رائعة لمختصي الرعاية الصحية الراغبين في إدارة اضطرابات كهربائية القلب للمشاركة عمليا وعرض أحدث الابتكارات والتعرف على آخر التطورات والتواصل مع ممثلي المؤتمر الدوليين من السعودية والخليج والشرق الأوسط وتركيا وأوروبا وأمريكا.

ويركز المؤتمر من خلال المعرض الطبي المصاحب على أهمية تحسين نتائج المرضى عبر توحيد جهود المعنيين بالرعاية الصحية.

وتركز رسالة المؤتمر على ضرورة تعزيز التميز في رعاية مرضى اضطرابات كهربائية القلب عبر تطوير تعليم الأطباء والمتعاونين معهم من المهنيين المختصين ومن خلال توفير المعلومات الوافية عن اضطرابات كهربائية القلب لعامة الناس وإظهار النماذج الابتكارية والاطلاع على المستجدات، والتواصل مع الممثلين السعوديين والإقليميين والدوليين.

يذكر أن مجال كهربائية القلب شهد في السنوات العشر الأخيرة الكثير من التطورات في التشخيص والعلاج لأمراض كهربائية القلب بكل أنواعها وأدت هذه التطورات إلى نجاح العمليات المعالجة لاضطراب كهربائية القلب بنسبة نجاح عاليه.

كما استحدثت تقنيات في الأجهزة المستخدمة في المعالجة والتشخيص، فمثلا استحدث منظم لمعالجة هبوط ضربات القلب دون وضع أسلاك.