تراجع عضو مجلس الشورى الدكتور محمد الخنيزي عن انتقاداته التي وجهها لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مؤكدا عدم صحة المعلومات التي وردت في مداخلته خلال مناقشة تقرير المدينة بالمجلس أمس الأول.

وأبدى الخنيزي وفقا لتغريدة بثها الحساب الرسمي الخاص بمجلس الشورى اعتذاره لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، موضحا أنه أخطأ في قراءة بعض الجداول المدرجة في تقرير المدينة، فيما أكد المشرف العام على مراكز التميز البحثية بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور أنس الفارس، عدم صحة ما ذكره عضو مجلس الشورى من أن مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تبتعث عددا من منسوبيها غير السعوديين للدراسة في الخارج.

وأوضح الفارس أن نظام الابتعاث في المدينة لا يسمح بابتعاث غير السعوديين وتنص اللائحة التنظيمية الخاصة به قصر الابتعاث على الكادر التعليمي فقط، مشددا على أنه حتى السعوديين غير المتخصصين لا يشملهم الابتعاث.