حركت استغاثة أم تقطن المدينة المنورة عبر اتهامها والد طفلتها الرضيعة بتعنيفها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي وجهت فرعها في مكة المكرمة أمس للوصول للمتهم والتثبت من القضية.

وعلمت «مكة» أن الشكوى سجلت عن طريق والدة الطفلة في فرع الوزارة بالمدينة المنورة مما حدا بمسؤولي الوزارة إلى التواصل مع أطراف القضية للحد من التعنيف وحماية الرضيعة من التعذيب.

وتصدرت قضية الطفلة المعنفة وسائل التواصل الاجتماعي بعد وقت وجيز من إطلاق الأم وسم # أم_تريد_بنتها_بحضنها.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أباالخيل عبر حسابه الرسمي في تويتر أنه تم الوصول لوالدة الطفلة ومقابلتها من قبل مدير فرع الوزارة، كما تمكنت وحدة الحماية بفرع الوزارة بمنطقة مكة من الوصول للطفلة واستلامها وجار إخضاعها للكشف الطبي، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ الإجراء اللازم وفق نظام حماية الطفل من الإيذاء.

وسجلت هيئة حقوق الإنسان حضورها في القضية بتأكيدها عبر حسابها الرسمي متابعة المقطع المتداول، مشيرة إلى أنها اتخذت الإجراءات النظامية بالتنسيق مع وزارة الداخلية ممثلة في الأمن العام لضبط الفاعل، واستكمال الإجراءات النظامية .

وأوضحت أن ما ظهر في المقطع فعل محرم ومجرم وفق أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية، مؤكدة أن الفاعل لا يمكن أن يفلت من العقوبة.