اعترف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بتنفيذ روسيا عمليات قرصنة لحسابات مسؤولي الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأضاف ترامب اليوم، في أول مؤتمر صحفي يعقده منذ أشهر، أن معلومات الاستخبارات التي تشير إلى وجود ملفات روسية ضده هي أمر اختلقه خصومه، وما كان ينبغي أبدا نشر مزاعم غير مؤكدة عنه، مقدما الشكر لوسائل الإعلام الأمريكية التي أبدت تشككها من أحد التقارير المعارضة بشأن تعاملاته مع روسيا التي نشرها موقع (بازفيد).

وتابع ترامب الذي أكد تخليه عن إمبراطوريته لابنيه، أنه "سيكون الشخص الذي ينشئ أكبر عدد من الوظائف"، قائلا "سننشئ وظائف، قلت إنني سأكون الشخص الذي ينشئ أكبر عدد من الوظائف، أعتقد ذلك فعلا"، لافتا إلى أن عديدا من الشركات تعهدت بممارسة أنشطتها في الولايات المتحدة.