حذرت جهات حكومية وخاصة من هاكر مجهول يدعى «جوزيف ماكلين» يستخدم أساليب الهندسة الاجتماعية في جمع معلومات حساسة مباشرة وغير مباشرة من أشخاص يعملون في جهات حكومية وشركات في القطاع الخاص والبنوك، مطالبة موظفيها بالتوقف الفوري عن استخدام البريد الرسمي في شبكات التواصل الاجتماعي، والدخول إلى شبكات الانترنت الحكومية عبر أجهزة شخصية أو هواتف محمولة.

جمع معلومات حساسة
ووفقا لمعلومات حصلت عليها الصحيفة أمس فإن هذه التحذيرات جاءت بناء على معلومات تلقتها الوزارات والجهات الحكومية كافة من المركز الوطني الإرشادي لأمن المعلومات، مفادها أن مجهولا يستخدم أساليب الهندسة الاجتماعية في جمع معلومات حساسة مباشرة وغير مباشرة من أشخاص يعملون في جهات حكومية عدة وشركات في القطاع الخاص والبنوك، ويستخدم اسم «جوزيف ماكلين» على موقع لينكد إن ومواقع التواصل الاجتماعي واصفا نفسه بالشريك التجاري للموارد البشرية في إحدى شركات النفط في دول مجلس التعاون الخليجي، ويرسل رسائل خاصة يقدم من خلالها عروضا وظيفية واستشارات عبر الانترنت لمشروع كبير في المنطقة - على حد زعمه - وأن لديه صداقات في الموقع تفوق الـ500 صداقة.

استهداف الجهات الحكومية وتضمنت المعلومات أن المركز الوطني الإرشادي لأمن المعلومات، أشار إلى أن المجهول يستخدم هذا المعرف بغرض استهداف عدد من الجهات الحكومية بدول مجلس التعاون الخليجي عبر إرسال معلومات تستقبلها الأجهزة التقنية بالمصالح الحكومية لتسهيل اختراقها، كما لوحظ أن العاملين في أقسام تكنولوجيا المعلومات بالمصالح الحكومية الخاصة هم الهدف الرئيس لهذه الرسائل، إضافة إلى موظفي الأقسام الأخرى وأعضاء الإدارات العليا بدرجة أقل.

وشملت المعلومات أنه رصد أول المتضررين من هذا المجهول، وهو موظف بإحدى المنظمات الإدارية بمملكة البحرين، تلقى عرضا وظيفيا، ثم اكتشف أنه ملف خبيث، داعية الجهات الحكومية والبنوك إلى إبلاغ موظفيها بعدم فتح أي روابط مجهولة، والتحذير من استخدام الإيميل الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي انطلاقا من مسؤولياتها نحو أمن معلوماتها.