اقتنعت إدارة نادي النصر بضرورة استمرار الكرواتي زوران ماميتش على رأس الهرم الفني للفريق الأول لكرة القدم، وقررت تجديد عقده عاما آخر.

يأتي ذلك رغم الخلافات التي طفت على السطح بين رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي والمدرب، لعدم اقتناع الأول بسياسة الأخير، خاصة في قراره المتضمن إبعاد قائد الفريق حسين عبدالغني أكثر من مرة قبل أن يمنحه إجازة، في إشارة إلى عدم حاجته له، فيما أجبر زوران الإدارة وأعضاء الشرف والجماهير واللاعبين أيضا على التمديد من واقع نتائجه في الجولات الماضية لدوري جميل للمحترفين.

مواقف تدعم زوران
- منافسة الفريق على لقب الدوري حتى الآن، حيث يحتل المركز الثالث
- الوصول بالفريق إلى نهائي كأس ولي العهد على حساب الند التقليدي الهلال
- نجاحه في التغلب على ظروف الفريق الصعبة المتمثلة في غيابات مؤثرة
- فرضه شخصيته ورفضه منح أي من اللاعبين فرصة التدخل في عمله
- كسب المدرج الأصفر من خلال عطاءات جادة في الملعب
- عدم الخسارة أمام كبار الدوري، حيث فاز على الأهلي والاتحاد وتعادل مع الهلال والشباب