أكدت بيانات رسمية صادرة من محافظة جدة أن معرض الكتاب الثاني الذي اختتمت فعالياته قبل أسبوعين حقق مبيعات تجاوزت 70 مليون ريال، وحظي بزيارة 355 ألف زائر خلال 10 أيام، وشارك به نحو 400 عارض من 30 دولة عربية وأجنبية، وضم قرابة مليون ونصف المليون عنوان.

وبحسب معلومات لـ«مكة» يخطط القائمون على الدورة المقبلة للمعرض ليكون أكثر تميزا، حيث ستشهد مساحته توسعا بمقدار 45% مقارنة بالدورة الثانية لتصبح 30 ألف متر مربع ليستوعب نحو 550 عارضا، أي بزيادة تقدر بـ 37.5% عن العام الماضي.

واجتمعت أمس الجنة العليا للمعرض برئاسة محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد للاطلاع على ما حققته الدورة الثانية من نتائج وأرقام، والبدء في التخطيط للدورة الثالثة.

وتميز المعرض بطابعه الثقافي الترفيهي، والتعليمي، وكان لوزارة الثقافة والإعلام دور مميز بمشاركتها بمسرحيات وقسم خاص للفن التشكيلي والإشراف على منصات توقيع الكتب البالغ عددها 6 منصات وتم توقيع نحو 300 كتاب، وجناح المؤلف السعودي، كما نفذت وزارة التعليم ركنا للطفل والمرأة قدمت به وسائل ترفيهية للأطفال وإرشادات توعوية للأسر.

وفي الجانب الترفيهي ضم المعرض منطقة ألعاب خارجية للأطفال ومنطقة مطاعم وكافيهات.

وقد تميز المعرض بتصميمه الخارجي الذي كان عبارة عن نقوش آيات قرآنية زينت البوابات الثلاث للمعرض، والتي تعد أكبر نقش قرآني يوضع على بوابة في العالم، والذي حمل الآية الكريمة (إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون).