شدد رئيس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، الأمير تركي الفيصل على أهمية التواصل الثقافي والحوار الدائم بين الحضارات، خاصة مع الأكاديميات العلمية الرائدة مثل جامعة هارفارد العريقة، مؤكدا حرص المملكة على التعاون والعلاقات المتميزة على مستوى الحكومات والهيئات والشعوب.

وأوضح الفيصل خلال استقباله بالرياض أمس الأول وفدا طلابيا من جامعة هارفارد في إطار التعاون بين المركز والجامعة في المجال البحثي وتنظيم الندوات والمحاضرات وورش العمل، جوانب من تاريخ المملكة، ونهجها الثابت في التعامل مع القضايا السياسية والاقتصادية، وحرصها على الأمن والسلم الدوليين. وتحدث الفيصل عن علاقته الوطيدة بجامعة هارفارد التي زارها مرات عدة، وألقى فيها عدة محاضرات، خاصة في أثناء عمله سفيرا للمملكة لدى الولايات المتحدة، كما تناول تجربته الدراسية وهو طالب في جامعة جورج تاون الأمريكية.