تنفيذا لتوجيهات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، قلد أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز 24 قائدا وجوالا وكشافا نوط الحج لـ1435هـ، بمكتبه في الإمارة أمس، بحضور نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله الفهد.

وأعرب أمير المنطقة عن فخره بالجهود التي يبذلها رجال الكشافة والجوالة في خدمة ضيوف الرحمن، والأعمال الإنسانية الجليلة التي تعكس أخلاق وقيم المواطن.

وقال إن بلادنا في ظل قيادتنا الرشيدة تسخر كل ما لديها لخدمة الإسلام والمسلمين عامة، وحجاج بيت الله الحرام وزوار مسجد رسوله صلى الله عليه وسلم خاصة، مؤكدا أن المملكة تعد خدمة الدين الحنيف والحرمين الشريفين وقاصديهما مصدرا للعزة والشرف، وهي تضطلع بهذا الدور بكل اقتدار، بفضل التوجيهات الكريمة والإشراف المباشر من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

من جهته عبر نائب رئيس جمعية الكشافة عن شكره لأمير المنطقة على رعايته ودعمه للكشافة والجوالة في المنطقة، وعلى ما قدمه من توجيهات تربوية تعزز القيم الوطنية، وتدفع لتقديم المزيد في خدمة المجتمع وأداء رسالة الكشافة.