فضح حكم قضائي أصدرته المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة في الرياض تفاصيل مخطط جديد كان ينوي من خلاله رجل أعمال سعودي يقطن في جدة الساحلية استعداء السعودية وتقويض أمنها، بدعم رسمي من إيران ومعرفة شخصية من قنصلها، فضلا عن طلبه دعم المنشقين سعد الفقيه ومحمد المسعري اللذين يقطنان في العاصمة البريطانية في توجهاته الرامية للإضرار باللحمة الوطنية وزعزعة النسيج الاجتماعي.

وفي تفاصيل الحكم، تمت إدانة المدعى عليه، بمقابلة القنصل الإيراني في السعودية، بغرض الحصول على تأشيرة دخول للأراضي الإيرانية، وهو ما تم بالفعل، حيث التقى هناك بأحد المراجع الشيعية طالبا منه دعم فكرة مشروع «الخلافة الإسلامية» التي يسعى إليها ضمن توجهاته العدائية ضد الحكومة السعودية، وقضت بسجنه 6 سنوات ومنعه من السفر مثلها.

وأظهرت قائمة الإدانات المثبتة بحق رجل الأعمال إنشاءه لقناة فضائية باسم «أمة واحدة»، وتمويلها من ماله الخاص، بهدف العمل ضد السعودية، وكشف الإدانات عن تواصله أيضا مع حزب التجديد بفلسطين، حيث طلب منه مراجعة النصوص العدائية التي يريد بثها في قناته، والمتضمنة بيانات تحريضية بمكان وتاريخ الخروج على الدولة بهدف إثارة الفتنة، وتستره على قتال ابنه في اليمن.

ما هي الجهات المشتركة في تنفيذ المخطط؟
1 قنصل طهران في السعودية.
2 أحد المراجع الشيعية في إيران.
3 منشقا لندن سعد الفقيه ومحمد المسعري وآخر ثالث.
4 حزب التجديد في فلسطين.

ما هي تفاصيله؟
- إطلاق مشروع الخلافة الإسلامية.
- إنشاء قناة فضائية باسم
- «أمة واحدة» بتمويل شخصي.
- إصدار بيانات تحريضية تدعو للخروج على الدولة.

قائمة الإدانات
1 تواصله مع عدد من المارقين خارج البلاد طلبا للدعم منهم ضد الحكومة السعودية.
2 سفره إلى إيران بعد مقابلة قنصلها وحصوله على تأشيرات دخول إليها والتقاؤه بأحد المراجع الشيعية هناك وطرحه عليه فكرة ما يسمى »الخلافة الإسلامية« وطلبه دعمه في هذا الأمر.
3 تستره على مشاركة ابنه في القتال باليمن وعدم الإبلاغ عنه.
4 إنشاء قناة فضائية باسم »أمة واحدة« وتمويلها من ماله الخاص تهدف للعمل ضد المملكة.
5 إرساله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بيانات تحريضية تتضمن مكان وتاريخ الخروج على الدولة بهدف إثارة الفتنة وزعزعة اللحمة الوطنية وتواصله مع منتمين لحزب التجديد بفلسطين لمراجعة النصوص العدائية التي يريد بثها في قناته.