عزت وزارة الصحة استبعاد عدد من المتقدمين للبرنامج التدريبي لتأهيل خريجي الدبلومات الصحية إلى ستة أسباب، من بينها كون المتقدم يعمل موظفا حكوميا في أحد القطاعات الحكومية بقطاعيه العسكري والمدني.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة مشعل الربيعان أنه قبل 7001 متقدم من أصل 13.742 متقدما للبرنامج التدريبي لخريجي الدبلومات الصحية، حيث بلغ إجمالي الذكور الذين تم قبلوهم في البرنامج 4255 متقدما بينما تم قبول 2746 متقدمة من الإناث، حيث جرى قبول 1653 متقدما ومتقدمة في تخصص التمريض، وقبول 370 متقدما ومتقدمة في تخصص المختبرات، وقبول 295 متقدما ومتقدمة في تخصص الصيدلة، وقبول 339 متقدما ومتقدمة في تخصص الأشعة، وقبول 49 متقدما في تخصص البصريات، وقبول 12 متقدما في تخصص التغذية.

كما تم قبول348 متقدما في تخصص التخدير، وقبول 13 متقدما ومتقدمة في تخصص العلاج التنفسي، وقبول 8 متقدمين ومتقدمات في تخصص غسيل الكلى، وقبول 67 متقدما ومتقدمة في تخصص العلاج الطبيعي، وقبول 73 متقدما ومتقدمة في تخصص التأمين الصحي، وقبول 104 متقدمين ومتقدمات في تخصص نظم المعلومات، وقبول 169 متقدما في تخصص الوبائيات، وقبول 207 متقدمين ومتقدمات في تخصص الأجهزة الطبية، وقبول 239 متقدما ومتقدمة في تخصص العمليات، وقبول 601 متقدم ومتقدمة في تخصص السجلات الطبية، وقبول 709 متقدمين في تخصص الإسعاف والطوارئ، وقبول 838 متقدما ومتقدمة في تخصص الأسنان، وقبول 907 متقدمين ومتقدمات في تخصص السكرتارية الطبية.

وأرجع المتحدث الرسمي للصحة استبعاد عدد من المتقدمين للبرنامج التدريبي لتأهيل خريجي الدبلومات الصحية إلى أسباب عدة، أبرزها: كون المتقدم يعمل موظفا حكوميا في أحد القطاعات الحكومية بقطاعيه العسكري والمدني، وكون المؤهل الدراسي لا يتناسب مع التخصص المتقدم له، إضافة إلى أن البيانات المدخلة لا تتفق مع الوثائق المرفقة، أو أن المتقدم غير مصنف من هيئة التخصصات الصحية، أو كونه غير سعودي.

وأضاف أن الترشيح يعد مبدئيا لحين اجتياز مرحلة المطابقة النهائية مع العلم أنه في كل تخصص توجد قائمة احتياط، كما أن نسبة القبول تمت وفقا للطاقة القصوى الاستيعابية للبرنامج في كل سنة بناء على الاتفاقية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وذكر متحدث الصحة أنه يشترط أن يكون المتدرب لا يعمل في القطاع الخاص عند بداية التدريب، وسيمنح المتدرب مكافأة مالية قدرها 2000 ريال، لافتا إلى أن المعايير التي استخدمت للمفاضلة بين الطلبات هي الأقدمية في التخرج، وعدد سنوات الدراسة في الدبلوم، والمعدل التراكمي، حيث سيتم التوظيف بالقطاع الصحي الحكومي بعد اجتياز التدريب بنجاح.

وأكد متحدث الصحة أنه بالاتفاق مع العمل والتنمية الاجتماعية فإن مدة البرنامج هي 12 شهرا، ويتطلب الالتحاق بالمرحلة الثانية من البرنامج التدريبي اجتياز المرحلة الأولى، حيث يتكون البرنامج من مرحلتين مدة كل منهما ستة أشهر، والمرحلة الأولى نظرية وتشمل التدريب على (اللغة الإنجليزية، والمصطلحات الطبية، ومهارات التواصل)، ويستلزم حصول المتدرب على درجة (4) في IELTS أو ما يعادلها، أما المرحلة الثانية فتشمل تدريبا عمليا على التخصص بمرافق الصحة.

وقال الربيعان: يشترط اجتياز المتطلبات التعليمية والتدريبية في الجزء النظري واكتساب المهارات المقررة في الجزء العملي، وسيتم توقيع العقد بعد تجاوز مرحلة المطابقة، وفي حالة وجود أي حالة موظفين حكوميين (مدني/ عسكري) سيتم استبعادها، والاعتماد على البيانات الواردة لـلصحة من الجهات الرسمية.
وكانت الصحة، وضمن العديد من مبادراتها المجتمعية قد دشنت من خلال البوابة الالكترونية برنامجا مخصصا لحصر طلبات المتقدمين، حيث بلغ إجمالي المتقدمين 13.472 متقدما، وجرى استبعاد 2570 طلبا لعدم مطابقتها الشروط، كما بلغ عدد الطلبات المطابقة للشروط 11172 طلبا، حيث تم بعد ذلك إجراء المفاضلة بين الطلبات المطابقة للشروط، وفقا لسنة التخرج، وعدد سنوات الدراسة، والمعدل، وبلغ عدد المستبعدين بعد المفاضلة 4171 مرشحا، وبلغ عدد المرشحين النهائيين 7001 مرشح.

ويمكن معرفة حالة القبول من خلال إدخال رقم السجل المدني على الرابط التالي: eservices.moh.gov.sa/MDG.