أدى محافظ الليث محمد القباع مع جموع غفيرة من المصلين، بعد صلاة عصر اليوم، صلاة الميت على شهيد الواجب الجندي أول عبدالله بن محمد علي الحاتمي، الذي استشهد في ميدان العز والشرف والبطولة دفاعا عن أمن وحدود الوطن والذود عن مقدساته، أثناء مواجهة العدوان في الحد الجنوبي بمنطقة نجران، وذلك في الجامع الكبير.

ونقل محافظ الليث لذوي الشهيد تعازي القيادة، وتعازي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

من جهتهم أكد ذوو الشهيد أنهم جميعا فداء لتراب هذا الوطن الطاهر والذود عن حدوده، وأنهم فخورون بما سطره ابنهم الشهيد من بطولة وتضحية، وقالوا "لن يتوانى أي فرد منا عن تلبية نداء الواجب في الدفاع والذود عن بلاد الحرمين الشريفين وبذل الغالي والنفيس وكل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره".