طالبت جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان بضرورة محاكمة إيران في المحكمة الجنائية الدولية على خلفية جرائم الحرب والمجازر التي نفذتها بحق الشعب السوري، وخاصة في حلب، ودعمها للجماعات الإرهابية مثل حزب الله.

ورفع آلاف المشاركين خلال مسيرة حاشدة قادتها الجمعية أمام نادي الصحافة بكراتشي، لافتات تندد بالتدخل الإيراني في شؤون الدول العربية والإسلامية ودعمها للإرهاب في المنطقة.

وذكر الرئيس الإقليمي للجمعية في إقليم السند الشيخ المفتي محمد قصوري في كلمة له أن أبناء باكستان يستهجنون ويرفضون التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية والإسلامية، ودعم إيران للمنظمات الإرهابية التي تستهدف المسلمين وتبث ثقافة العنف والإرهاب وتنشر التطرف والطائفية.

من جهته طالب الأمين العام للجمعية في إقليم السند البروفيسور إبراهيم طارق المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات صارمة ضد إيران لوقف تدخلاتها في سوريا والعراق واليمن وغيرها من الدول الإسلامية.

بدوره أشار نائب الأمين العام للجمعية سيد نجيب إلى أن الجمعية ستقف أمام كل من أراد زعزعة الأمن والاستقرار في بلاد الحرمين الشريفين، مثمنا الدور الريادي الذي تؤديه السعودية في حماية الحرمين والمقدسات الإسلامية ووحدة الأمة الإسلامية.

ميدانيا شنت مقاتلات حربية للنظام السوري غارات جوية عدة على منطقة وادي بردى في ريف دمشق أمس، وذكرت مصادر إعلامية مقربة من قوات النظام أن القوات بدأت عملية عسكرية واسعة في منطقة وادي بردى ضد مقاتلي المعارضة.

وفي ريف دمشق الغربي قتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة عناصر أمن، وأصيب 15 آخرون بينهم 10 مدنيين، جراء انفجار بسيارة مفخخة استهدف حاجزا لقوات النظام في بلدة بيت جن أمس.

وبحسب مصدر محلي فإن عناصر الحاجز أطلقوا النار على السيارة قبل وصولها إليه ومن ثم انفجارها.

وفي السياق أعلن الجيش التركي أمس مقتل 32 من تنظيم داعش وقصف 330 هدفا للتنظيم أمس الأول في إطار العمليات التي تقودها أنقرة في شمال سوريا.

وفيما يتعلق بالمساعدات السعودية للسوريين وزعت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال المبادرة التي أطلقتها تحت شعار «لأجلك يا حلب» مساعدات إغاثية على النازحين السوريين من حلب أخيرا، وذلك بهدف تأمينهم بالمواد الإغاثية الأساسية في منطقة باب الهوى الحدودية بين تركيا وسوريا.

إلى ذلك أكدت تقارير صحفية أن 2672 لاجئا سوريا جاؤوا من تركيا إلى أوروبا بشكل غير شرعي خلال العام الماضي.

وأوضحت صحيفة «فيلت أم زونتاج» الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس أن ألمانيا استقبلت 1060 لاجئا من هؤلاء الأشخاص، وتليها فرنسا باستقبال 438 لاجئا، ثم هولندا 409 لاجئين. وتستند الصحيفة الألمانية في ذلك إلى قائمة خاصة بالمفوضية الأوروبية.

وأضافت الصحيفة استنادا إلى القائمة ذاتها أنه رحل 801 لاجئ إلى تركيا كانوا وصلوا إلى اليونان بطريقة مخالفة للقواعد، ورحل ما يزيد على نصفهم في الشهرين التاليين لبدء تنفيذ اتفاق اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في أبريل 2016.

متابعات سورية
- مساعدات سعودية لنازحي حلب
- 2672 لاجئا سوريا غير شرعي دخلوا أوروبا
- 8 قتلى و15 جريحا في انفجار بريف دمشق
- غارات للنظام على وادي بردى
- الجيش التركي:
- مقتل 32 من داعش شمال سوريا