بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصل إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض أمس الأول التوأم المصري " منه ومي" برفقة والديهما، قادمين من جمهورية مصر الشقيقة.

وكان خادم الحرمين قد وجه بنقل التوأم إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض واستضافتهما ووالديهما وإجراء الفحوصات اللازمة لهم للنظر في إمكان إجراء عملية جراحية لفصلهما.

وجرى نقل التوأم إلى مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض، وكان في استقبالهم فريق طبي متخصص يتقدمهم المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي لعمليات فصل التوائم السيامية الدكتور عبدالله الربيعة، والقنصل العام لسفارة جمهورية مصر العربية بالرياض هاني صلاح.

وأجريت الفحوصات السريرية من قبل الفريق الطبي والجراحي على الفور للتوأم، حيث اطمأن الفريق الطبي خلالها على حالتهما الصحية وقرر إجراء الفحوصات الدقيقة لدراسة حالتهما خلال الأيام المقبلة، وتبين من الفحوص الأولية أن التوأم المصري "منه ومي" تلتصقان بالرأس من ناحية الخلف مع التصاق ببعض الأغشية والأوردة المحيطة بالمخ.
ورفع والدا التوأم الشكر والعرفان إلى الملك سلمان، داعين الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناته.

من جهته ثمن القنصل العام لسفارة جمهورية مصر العربية بالرياض اللفتة الحانية من خادم الحرمين الشريفين، مؤكدا أن ذلك ليس بمستغرب على هذا الوطن قيادة وشعبا.