توجهت رئيسة تايوان تساي أنج وين للولايات المتحدة أمس في طريقها لأمريكا الوسطى، في رحلة تتابعها عن كثب بكين التي أغضبها اتصالها بالرئيس المنتخب دونالد ترامب لتهنئته.

وفي حين تتركز الجولة التي تشمل 4 دول وتستغرق 9 أيام، على تمتين العلاقات مع دول أمريكا الوسطى المتحالفة مع تايوان، فإن الصين ستتابع ما سيحدث لدى توقف تساي في هيوستن لدى ذهابها ومن ثم في سان فرنسيسكو لدى عودتها مع ترقب اتصالها بالرئيس المنتخب وفريقه.

وشكل الاتصال بترامب حدثا دبلوماسيا بعد عقود تجاهلت خلالها واشنطن تايبيه حتى لا تثير حفيظة بكين التي تعد تايوان جزءا من الصين.