فتح القرار الذي اتخذه الحكم تركي الخضير في مباراة الهلال والنصر الأخيرة في نصف نهائي كأس ولي العهد، والتي انتهت بفوز النصر بهدفين نظيفين، الباب لإعادة سرد أبرز المواقف الطريفة والغريبة للحكام، معيدا للأذهان عددا من الحالات المثيرة.

وكان الخضير احتسب ركلة جزاء للنصر في الدقيقة 32 بعد تداخل سلمان الفرج مع أحمد الفريدي، وسط احتجاج كبير من لاعبي الهلال، قبل أن يلجأ للحكم المساعد أحمد فقيهي ويتراجع عن احتساب ركلة الجزاء.

كل هذا والموقف طبيعي، إلا أن الغريب في الأمر أن الحكم أشار إلى الحارس بلعب الكرة، مما يعني احتسابه لخطأ أو تسلل قبل أن يتراجع مجددا ويتخذ قرارا بإسقاط الكرة، مما يعني أنه اتخذ ثلاثة قرارات في آن واحد.

وعلى الرغم من هذا التخبط إلا أن قرار إلغاء ركلة الجزاء اعتبره كثيرون جيدا وأنقذ سمعة الكرة السعودية.

1 في مونديال كأس العالم 1986 احتسب الحكم التونسي بن ناصر هدفا غير شرعي لقائد الأرجنتين دييجو مارادونا الذي ارتقى لكرة عرضية وضربها بقبضة يده اليسرى في مرمى حارس المنتخب الإنجليزي الشهير بيتر شيلتون في دور ربع النهائي، لتتأهل بذلك الأرجنتين إلى الدور المقبل بعد فوزها في المباراة بنتيجة (2-1). وأثار الهدف ردود أفعال عالمية كبيرة وموجة غضب إنجليزية على الحكم التونسي.

2 في إحدى المباريات بالدوري الأوروبي رش الحكم البخاخ «الرذاذ المتلاشي»، في وجه أحد اللاعبين بعد اعتراضه لرش البخاخ على حذائه بالخطأ لحظة تحديد الحكم لمكان وقوف اللاعبين لتسديد ركلة حرة

3 في مشهد غريب أسقط حكم ألماني لاعبا يدعى فابيو فيليريتي أرضا، بعدما فقد أعصابه إثر احتجاج اللاعب على قراراته خلال المباراة التي جرت بين فريقي نيوشتريليتش وإف سي أوبيرلازيتس، في مدينة ريجيوناليجا الغربية

4 الحكم الدولي مرعي العواجي نسى بطاقاته في لقاء سابق بين الفيصلي والتعاون في دور الـ 16 بمسابقة كأس ولي العهد، حيث فوجئ لحظة منحه إنذارا لاحد اللاعبين بعدم وجود الكروت، ومر بموقف محرج قبل أن ينقذه المساعد

5 في الدقيقة 88 من مباراة الرياض والنصر في نصف نهائي كأس ولي العهد عام 1406هـ، توجه حارس الرياض سلطان الدوس لمناقشة الحكم عمر الشقير حول إحدى الحالات، وكان فريقه متقدما 2-1، ليوجه له الشقير لكمة خطافية نقلت تلفزيونيا

6 اشتهر الحكم الدولي السوداني الراحل عثمان أحمد البشير بحمله لمسدسه، والذي استخدمه مرتين، الأولى عندما قذفته الجماهير بالحجارة، فأطلق طلقة في الهواء ليفر الجمهور في اتجاه وهو وطاقمه في الاتجاه المعاكس، والثانية عندما حدث شغب في إحدى المباريات واختلط الحابل بالنابل داخل المستطيل الأخضر ليطلق طلقتين في الهواء لتفرقة المتجمهرين، فأطلق عليه لقب (ديجانقو)

7 في 2010 وخلال مباراة الفيصلي والوحدة بالمجمعة أبعد الحكم تركي الخضير لاعب الفيصلي عبدالله المطيري بيده بعد منحه البطاقة الصفراء في لقطة أثارت جدلا واسعا

8 الحكم تركي الخضير منح لاعب القادسية نايف هزازي 3 بطاقات صفراء قبل أن يمنحه الحمراء خلال مباراة ضد الاتحاد في الجولة 17 لدوري جميل الموسم الماضي، وهو الخطأ الذي اعتبره كثير من النقاد لا يليق بحكم دولي

9 في موسم 2010، سعى الحكم ظافر أبوزندة خلال مباراة حطين والتعاون بدوري الأولى لمنح لاعب حطين ياسر الضامري بطاقة صفراء إلا أنه فوجئ بنسيانه الكروت

10 في موقف طريف، أمسك لاعب الأولمبي بنادي العيون محمد العساف بيد حكم مباراة فريقه أمام الطرف وأنزلها بعد إبراز البطاقة الحمراء في وجهه، ثم اعتدى عليه بالضرب ليتدخل رجال الأمن والحكم الرابع لإنقاذ الحكم من قبضة اللاعب الغاضب الذي كان فريقه متأخرا وقتها في النتيجة بثلاثية بيضاء، لينهي الحكم المباراة في الدقيقة 20 من الشوط الثاني، ويتقدم ببلاغ بشرطة جنوب الهفوف ضد اللاعب

11 الحكم الدولي السابق ناصر الحمدان أوقف مباراة للشعلة فجأة لطرد أحد المشجعين من مدرجات ملعب الصائغ بعد أن وجه إليه كلمات نابية، حيث طلب من رجال الأمن القبض عليه، ليهرب المشجع من رجال الأمن إلى الخارج ويلاحقوه في مشهد طريف

12 اضطر الحكم ممدوح المرداسي للدخول في عراك والدفاع عن نفسه بعد نزول أحد مشجعي الجبلين لأرضية الملعب ومحاولة الاعتداء عليه خلال مباراة الجبلين ونجران التي كسبها الأخير بركلات الترجيح وأدت لهبوط الأول عام 2001م

13 في لقطة غريبة شوهد الحكم الياباني نيشيمورا وهو يوجه الحائط الدفاعي للاعبي فريق سيدني الأسترالي قبل تنفيذ ركلة حرة لصالح الهلال في نهائي دوري أبطال آسيا، حيث كان يتواصل مع الحارس الأسترالي بالإشارة قبل أن يحدد موقع الحائط البشري وإعطاء الإذن للاعب الهلالي بالتنفيذ.

14 أشهر أحد حكام كرة القدم في البرازيل، والذي يعمل شرطيا أيضا، مسدسه خلال إحدى المباريات بدوري الهواة بمدينة بروماندينو بولاية ميناس جرايس بعد أن تعرض للاعتداء من قبل أحد اللاعبين. وتطورت أحداث المباراة بشكل غير مألوف، انتهت بالتحقيق مع الحكم وإخضاعه لاختبارات لدى أخصائي نفسي

15 لاعب فريق الوحدة السابق عبدالستار الأدماوي يقبل الحكم الدولي عبدالرحمن الزيد بعد أن سجل هدفا في مباراة النصر بالرياض عام 1421هـ، تفاؤلا به، إذ إن كل مباراة يقودها الزيد يسجل فيها عبدالستار هدفا