يدخل سوق غرفة جدة للمؤسسات الصغيرة والناشئة "بسطة ماركت" أسبوعه الرابع باستقبال نحو 10 آلاف زائر يبحثون عن احتياجاتهم الاستهلاكية والمعمرة من المنتجات التي أبدعتها الأنامل السعودية، عبر 240 بسطة لشباب وفتيات جدة، تقدم 8 آلاف صنف تشمل المواد الغذائية والهدايا والأزياء واللوحات الفنية والإكسسوارات المنزلية ووسائل الترفيه واحتياجات وألعاب الأطفال والخدمات الأخرى.

تخفيضات وعروض

وأوضح عضو مجلس إدارة غرفة جدة فايز الحربي أن زوار بسطة ماركت سيجدون المزيد من التخفيضات والعروض اليوم، مع توفر معروضات تراثية منوعة ومنتجات يدوية لافتة أبدعها شباب وفتيات الوطن، سعيا لجذب أكبر عدد من المتسوقين بمقر السوق في المواقف الغربية لغرفة جدة في حي الرويس، حيث يقام على مساحة 5 آلاف متر، ويقدم 8000 صنف من المنتجات الاستهلاكية المنوعة، ويقام كل جمعة حتى نهاية مايو المقبل، بمشاركة ما يزيد على 8 آلاف رائد ورائدة عمل وأسرة منتجة، بهدف دعم قطاع عريض من أصحاب المشاريع الصغيرة والمساهمة في تسويق منتجاتهم.

دعم المنشآت الصغيرة

وأكد الحربي أن السوق يتوافق مع الهدف الاستراتيجي لغرفة جدة بدعم المنشآت الصغيرة والناشئة ويجذب أصحاب المشاريع التجارية من المنزل، ويعد منصة كبرى لتسويق مشاريعهم، مشيرا إلى أنه يتم استقبال طلبات الحصول على البسطات وتسليمها الكترونيا وبأسعار رمزية تتراوح ما بين 260 و544 على حسب الموقع والمساحة، وقال: إيمانا من الغرفة بأهمية دور الأفراد والمنشآت الصغيرة والناشئة في الإنتاج المحلي باعتبار هذا السوق الموسمي منصة منظمة تحتضن منتجات هذه الشريحة التجارية المهمة وطرحها وتسويقها بأسلوب عصري وتطوير مهاراتهم في البيع والتجارة بصورة احترافية.

10 آلاف زائر

وأشار مدير مركز المنشآت الصغيرة والناشئة بغرفة جدة بندر عرب إلى أن السوق يستقبل في المتوسط ما بين 9 و10 آلاف زائر يوميا، في مكان مفتوح يسهم في تحقيق نتائج إيجابية مما يعود بالنفع على المشاركين، وفي مقدمتها فتح مجالات العمل وخفض مستوى البطالة في المجتمع وعكس تنوع المنتجات وتقديم الخدمات المختلفة التي يستفيد منها الزوار بأفكار مبتكرة وجديدة وتشجيع المبادرين الجدد للبدء بإنشاء أعمالهم بشكل جديد وتعزيز طموحات الشباب وتمكينهم من تأسيس المشاريع الجديدة نشرا لثقافة العمل الحر.

تجهيزات واستعدادات

يذكر أن السوق يفتح أبوابه للزائرين كل جمعة من الساعة الـ 4 عصرا إلى الساعة الـ11 مساء، وجهز بكل وسائل السلامة بإشراف إدارة الأمن بغرفة جدة وبالتنسيق مع الدفاع المدني، كما جهز المكان بمصلى خاص بالرجال وآخر خاص بالنساء ودورات مياه منفصلة.