تعكف سبع جهات تنظيمية وأمنية في الحرم المكي الشريف، على تحقيق معايير الإدارة الناجحة في تنظيم الحشود الخاصة بالزوار والمعتمرين ورصد الملاحظات قبل تحليلها لضمان تجنب سلبياتها وتحقيق الانسيابية في ممرات وطرق المسجد الحرام.

وشكلت إدارة الحشود بالتعاون مع عدد من الجهات الداخلية في الرئاسة، إضافة إلى الجهات الخارجية طوقا آمنا يمتاز بالتنظيم والانسيابية يحقق لضيوف الرحمن الوصول إلى غاياتهم في سلاسة وانسيابية وأمان.

وأكد مدير إدارة الحشود بالمسجد الحرام المهندس فارس ملا أنهم يتابعون انسيابية الحركة في جميع مواقع المسجد الحرام، ويرصدون الملاحظات والعوائق التي تواجه قاصدي ورواد المسجد الحرام قبل تحليل تلك الملاحظات وعمل الدراسات اللازمة لإيجاد الحلول لمعالجتها وتجنب تكرارها، موضحا أن الإدارة وضعت خطة استراتيجية تتناسب مع أعداد المعتمرين والزوار داخل المسجد الحرام وأروقته وساحاته.

وتعتمد الخطة على توزيع فريق العمل في جميع المواقع والأدوار مع تكثيف الأعداد في المواقع الأكثر ازدحاما، وتشمل ساحات المسجد الحرام جزءا من خطة إدارة الحشود من خلال مراقبة انسيابية الحركة في الممرات المؤدية للتوسعة السعودية الثالثة وتقسيم المصليات وتطبيق آلية الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام.

وتهدف إدارة الحشود إلى خدمة وتسهيل حركة المعتمرين، وتسهيل تنقلاتهم ورصد المعوقات التي تواجه الإدارة لعمل الدراسات اللازمة حيال ذلك وسبل تطويرها بما يتماشى مع الاستراتيجية التي تعمل الرئاسة على تنفيذها وتعميم فائدتها لتشمل كل إدارات رئاسة شؤون الحرمين.

الجهات المشاركة
1 هيئة الأمر بالمعروف بالمسجد الحرام
2 إدارة الأمن بالرئاسة
3 إدارة العمليات بالرئاسة
4 القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام
5 الأمن الدبلوماسي
6 قوات الطوارئ الخاصة
7 قوة أمن الحج والعمرة