دأب أصحاب المطاعم ومن بينها محلات الشاورما على انتهاز فرص غلاء مكونات الوجبات خلال السنوات الماضية ليصعدوا بالأسعار مع أي خبر أو حتى إشاعة، محتجين بأسعار تاجر الجملة أو المصدر، في حين يغضون البصر عن هبوط أسعار المكونات التي لم يشفع أخيرا في تحرك قائمة أسعارهم لمصلحة المستهلك الذي ظل لسنوات عديدة مصدرا أساسيا لأرباح طائلة تتجاوز في حدها 500%.

برنامج لتصنيف المطاعم وتحديد الأسعار
كشف رئيس لجنة الضيافة في غرفة جدة عادل مكي لـ«مكة» عن برنامج لتصنيف المطاعم الشعبية يجري العمل عليه بالتعاون مع أمانة جدة والذي قد يسهل على التجارة والأمانات تحديد أسعار كل مطعم بحسب تصنيفه، مبينا أن الغرف التجارة في محافظة جدة ممثلة في لجنة الضيافة تعكف على العمل لإيجاد آلية جديدة لتصنيف المطاعم الشعبية موازية لخطتها المعلن عنها سابقا والتي من المقرر تطبيقها خلال الفترة المقبلة «تصنيف المطاعم بحسب النجوم»، حيث تعمل اللجنة بالتعاون مع أمانة جدة لتعميم الخطة وفي حالة نجاحها في تقييم الجودة وكذلك الأسعار.
وأضاف مكي إن هناك مغالاة في أسعار منتجات المطاعم بشكل عام، لكن هناك أيضا أسعار منطقية في مطاعم أخرى، خاصة أن السعر يحكمه المكونات الأساسية الداخلة في صناعة الوجبة، لافتا بأن تعاون الجهات وتظافر الجهود سوف يخلق آلية تحد من الأسعار بين مطعم وآخر.
وتابع محلات الشاورما تندرج تحت مسمى المطاعم الشعبية التي ستخضع لتقييم وتصنيف ضمن خطة وبرنامج التصنيف الذي من خلال ربطه ببرنامج الأمانة يمكن التعرف على المطاعم ذات التكلفة العالية والجودة المميزة لتحديد الأسعار والفروقات التي يجب أن تكون بين مطعم وآخر.

80 ريالا للكرتون
وأكد أحد مستثمري مطاعم الشاورما بدر القرشي خلال حديثه لـ«مكة» أن مكاسب الشاورما تصل إلى 500% بعد دفع المصروفات والنفقات، مشيرا إلى أن تكلفة كرتون الدجاج المجمد 80 ريالا، والذي يحتوي على 10 كجم، ويصنع منه نحو 120 ساندويشا تباع بـ 4 ريالات، وتصل في بعض المطاعم 7 ريالات.
ولفت إلى أنه في حالة البيع بـ 4 ريالات سيكون قيمة البيع للكرتون بعد بيع 120 وجبة 480 ريالا.
وأفاد أن أفضل أنواع الشاورما لا يتجاوز سعر الكرتون منها 100 ريال، وهي التي تعد أعلى الأسعار كونها الأجود.
وأضاف القرشي أن التسعيرة تخضع لملاك المطاعم، ولم يكن هناك تحديد لها، حيث إن السائد بين التجار هو المنافسة في كافة النواحي سواء السعر أو الجودة أو المكان، وكل ذلك ينعكس على الإقبال من قبل المستهلك.

الصين وصناع الشاورما
من جهته قال عضو لجنة تجار المواد الغذائية سابقا في غرفة جدة محمد بلخشر إن هناك جهتين مسؤولتين عن التسعيرة مقابل الجودة هما وزارة التجارة ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ممثلة في الأمانات في الوقت الذي يوجد نحو 60% من المطاعم من الدجاج الصيني يستخدم في صناعة الشاورما، لذلك يجب أن يكون هناك لجنة عالية المستوى تتبنى ذلك الأمر للسعي في الإسراع في تصنيف المطاعم جودة وسعرا، خاصة في ظل وجود مطاعم تجني أرباحا طائلة من وراء تراجع أسعار المنتجات الداخلة في تكوين وجبة الشاورما.

شماعة ارتفاع الأسعار
وأضاف بلخشر ليس من المعقول أن يتصاعد السعر دون أن يكون هناك صوت قوي من قبل الجهات الرقابية لتحديد وتحديث الأسعار، ففي حين ارتفاع المكونات لم يتوان بعض التجار في رفع سعره رغم أنه لا يزال يجني أرباحا مجزية، إلا أن شماعة ارتفاع الأسعار كانت سببا يضعه هؤلاء المستثمرون حين السؤال عن الارتفاع، بينما الآن لم نجد أي التفاتة في تحديث السعر وارتفعت الأرباح ولم نجد ارتفاعا في الجودة رغم انخفاض المكونات، والذي قد تجاوز انخفاض بعضها إلى 20% كاللحوم مثلا مما يستوجب المقاطعة الصارمة، والتي أتت بفوائدها في بعض الحملات السابقة، وهي الثقافة الوحيدة التي قد تحل مشكلة المغالاة في الأسعار لدينا في الوقت الذي نجد فيه تفاوتا بين عمل بعض الجهات بين مدينة وأخرى.


كيف تكسب محلات الشاورما 500 % ؟
- تكلفة كرتون الدجاج المجمد 80 ريالا
- يحتوي الكرتون على 10 كجم
- ينتج الكرتون الواحد 120 ساندويتشا
- سعر الساندوتش 4 ريالات
- قيمة مبيعات الكرتون 480 ريالا
- نسبة الأرباح 500 %