أعيد أمس انتخاب البريطاني كريج ريدي رئيسا للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) لولاية جديدة من ثلاث سنوات في جلاسكو.

وكان ريدي، عضو اللجنة الأولمبية الدولية المرشح الوحيد لرئاسة وادا، وهو تولى رئاستها في 2013 خلفا للأسترالي جون فاهي، كما انتخبت وزيرة الرياضة النروجية ليندا هوفشتاد هيليلاند نائبة له.

يذكر أن «وادا» أنشئت في 1999 بمبادرة من اللجنة الأولمبية الدولية بعد فضيحة فريق فيستينا في رياضة الدراجات الهوائية، ويقع مقرها في مونتريال بكندا وتبلغ ميزانيتها السنوية 27 مليون دولار مقدمة من اللجنة الأولمبية الدولية والحكومات وتهدف وادا إلى وضع قوانين مكافحة المنشطات في جميع دول العالم.