تنظم جائزة نايف بن عبدالعزيز العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة بمشاركة الجامعة الإسلامية الثلاثاء والأربعاء المقبلين المؤتمر الأول لضوابط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في الإسلام، وذلك في قاعة الملك سعود في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، تحت رعاية أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان.

وأوضح مستشار وزير الداخلية الأمين العام لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الدكتور ساعد العرابي الحارثي أن تنظيم الجائزة لهذا المؤتمر يأتي انطلاقا من رسالة الجائزة تجاه أهمية بناء عقلية الفرد المسلم في ضوء كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، حيث أكدت الدراسات العلمية أهمية إقامة هذا المؤتمر، في ظل ما تواجهه المجتمعات الإسلامية من مخاطر عديدة تقود إليها الاستخدامات الخاطئة لوسائل التواصل الاجتماعي دون وجود ضوابط تحدد الاستخدام الأمثل لهذه الوسائل بما يعود بالخير والصلاح على الفرد والأمة.

وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى بيان الرؤية الشرعية في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وضوابطه وبيان أثر شبكات التواصل الاجتماعي في الأفراد والمجتمعات والإسهام في تحديد أسس وطرق الاستخدام الأمثل لشبكات التواصل الاجتماعي وتعزيز سبل استثمار هذه الشبكات في مجالات التوعية والتثقيف المجتمعي.

محاور المؤتمر
1 التعريف بشبكات التواصل الاجتماعي وتوظيفها في خدمة الإسلام
2 سبل مواجهة ترويج الإشاعات والأفكار المنحرفة عن طريق هذه الشبكات
3 دور المؤسسات القضائية في ضبط استخدامها

المشاركون
عدد من العلماء والمفكرين والمتخصصين في الإعلام الالكتروني
24 الدول
245 البحوث المقدمة