منذ أن أعلنت أندية دوري جميل انطلاق استعداداتها للموسم الحالي عادت نغمة الاختلافات والجدليات في الوسط الرياضي، وبات من الصعب أن تجد موضوعا أو أمرا ما يتفق عليه الرياضيون، أو يكون هناك شبه اتفاق عليه، فالجميع أصبح يبحث عما يختلف به عن غيره دون النظر في المصلحة العامة.

وبعد مرور 8 جولات من دوري جميل، تخللتها مباريات من كأس ولي العهد، عج الوسط الرياضي بعدد من المواضيع الجدلية، والتي استهلكت كثيرا من الوقت دون أن يكون لها مردود إيجابي على الكرة السعودية.

في هذا الإطار يؤكد عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم الدكتور صلاح السقا بأن الاختلاف في مفهومه الواسع أمر إيجابي لكن يجب أن لا يصل إلى حد الخلاف، فالرياضة في المقام الأول رسالة نبيلة، والتنافس من خلالها يجب أن لا يخرج عن إطار التنافس الشريف.

وأضاف السقا: في وسطنا الرياضي ونظرا لشدة التنافس يظهر مثل هذه الأمور السلبية، والتي يجب أن يتصدى لها المجتمع الرياضي، ولن يتم ذلك إلا بزيادة الوعي لدى الجماهير وتثقيفهم بأهمية التنافس الشريف وعدم التجريح في الآخرين، وبأن الانتقادات توجه للأفعال وليس الأشخاص بعيدا عن التعصب.

نماذج لمواضيع جدلية أثيرت منذ بداية الاستعدادات للموسم الرياضي الحالي

1 تأشيرات الأهلي
قبل انطلاق مباراة السوبر بين الأهلي والهلال في لندن هدد الأهلاويون بعدم لعب المباراة بسبب عدم استخراج تأشيرات للاعبي الفريق عمر السومة ومحمد عبدالشافي، وحدث لغط كبير حول هذا الأمر قبل أن يتم حله.

2 ديون الاتحاد
ما إن أعلن رئيس الاتحاد المنتقل إلى رحمة الله أحمد مسعود تسلمه رئاسة النادي حتى ظهرت مديونيات كبيرة على النادي بلغت أرقاما كبيرة جدا هددت مستقبل الاتحاد، وكثر الجدل حول المتسبب في هذه المديونيات، وتقاذفت الإدارات الاتحادية المتعاقبة على النادي خلال المواسم الأخيرة الاتهامات، في محاولة لتبرئت نفسها.

3 انتقال هوساوي للهلال
صاحب انتقال مدافع الأهلي السابق أسامة هوساوي رد فعل قوي بين الجماهير الأهلاوية والهلالية، حيث أشار الأهلاويون إلى أن اللاعب لم يعد لديه ما يقدمه أكثر مما قدم، فيما أكدت الجماهير الهلالية بأن صفقة هوساوي ضربة معلم لإدارة النادي.

4 مارفيك والاستديو التحليلي
شن الإعلام حملة واسعة ضد مدرب المنتخب الأول الهولندي فان مارفيك بسبب وجوده في هولندا لتحليل مباريات الدوري الأوروبي والمنتخب يخوض مرحلة مهمة في طريقه للتأهل لمونديال روسيا، فيما كان اتحاد كرة القدم يدافع عن المدرب وقرار عدم حضوره لمتابعة مباريات الدوري.

5 تغريدات بخاري:
أشعلت تغريدة عضو اتحاد كرة القدم عبداللطيف بخاري الشهيرة «أشم أن هناك عملا خفيا وترتيبات دنيئة لتتويج الهلال بالدوري»، الوسط الرياضي ما بين معارض لهذا التصريح الخطير وآخرين يطالبون بالتحقق مما جاء في التغريدة، لينتهي الأمر بإيقاع العقوبة على بخاري وإيقافه سنة وتغريمه 300 ألف ريال.

6 دخول الجابر
مدرب الشباب لاعب الهلال السابق سامي الجابر كان أحد أبطال هذه الجدليات، فبعد دخوله لأرضية ملعب مباراة الشباب والاتحاد اعتراضا على قرار لحكم المباراة، وتغاضي الحكم عن طرده، كما رفض كتابة ذلك أيضا في تقرير المباراة، أحدث ذلك ردة فعل غاضبة في الوسط الرياضي مستنكرين مجاملة الحكم للجابر، فيما كانت هناك أطراف تدافع عن الجابر، وتؤكد بأن ما حدث لا يرقى لهذا التصعيد.

7 لجنة التوثيق
ما إن أعلن عن توقف الدوري لمشاركة المنتخب في مباراة مهمة ضد المنتخب الياباني، حتى ظهرت لجنة توثيق البطولات بنتائج بحثها التي أثارت معظم المنتمين للوسط الرياضي، حيث صاحب الإعلان ردود فعل قوية من مسؤولين وإعلاميين وجماهير رافضة نتائج اللجنة والأشخاص الذين يمثلونها.