اختتمت اليوم فعاليات المؤتمر السعودي الدولي الرابع للتقنيات المتناهية الصغر (SINC 2016)، الذي نظمته جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مقر الجامعة بعقد خمس جلسات علمية ناقشت الأسس والنظريات العلمية وتطبيقاتها وآخر التطورات في مجالات تصنيع المواد النانوية والخلايا الشمسية وتطبيقات الطاقة، إضافة إلى التطبيقات الطبية والبيئية.

وتحدث البروفيسور الحائز على جائزة الملك فيصل العالمية في العلوم لـ 2015 مايكل جريتزل في الجلسة الأولى التي رأسها الدكتور زين يماني من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن عن ظهور خلايا البيرفوسكايت الشمسية، فيما تطرق البرفيسور كانج وانج إلى أهمية هندسة تفاعل المدار لاستخدامها في مجال الالكترونيات ذات كفاءة الطاقة العالية.

واستعرض المشاركون في الجلسة الثانية التي رأسها الدكتور أحمد اليماني من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية دراسة تجريبية للخصائص الحركية والضغطية لانتقال القطرات السائلة في القنوات الميكرومترية الصلدة، وقدموا شرحا عن الخصائص البنيوية والالكترونية لسبائك نيترايد السكانديوم.

فيما تطرق المشاركون في الجلسة الثالثة التي رأسها الدكتور طارق الهويمل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم إلى انبعاث الضوء الأخضر والحساسات النانومترية المحتوية على السيليكون المسامي لتطبيقات التحاليل الكيميائية، وتحدثوا عن تطوير باعث حديث باستخدام تراكيب نانومترية من أوكسيد الزنك وكيفية توظيف أسلاك الذهب الأفقية والرأسية لدراسة توليد الالكترونيات السريعة البلازمونية.

وتناولت الجلسة الرابعة التي رأسها الدكتور عبدالرحمن البدري من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الخلايا الشمسية وتطبيقات الطاقة وتطبيقات أشباه الموصلات النانومترية واستخدام الأقطاب ذات التراكيب النانومترية لتطبيقات تخزين الطاقة وتحضير وفحص مركبات أكاسيد المعادن النانومترية المبنية بواسطة الليزر النبضي في السوائل ودراسة تطبيقاتها.

كما تحدثوا عن تحسين الخصائص الضوئية والكهربية للأسلاك النانومترية ثنائية الوصلة المضيئة عن طريق التغطية العازلة بالترسيب وكيفية استخدام تقنية النانو في الطاقة النظيفة للوصول لاكتشافات حديثة ونوعية واستغلال مواد البيروفسكايت في الطاقة الشمسية.

وفي الجلسة الخامسة والأخيرة التي رأسها الدكتور عبدالرحمن البيطار من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تطرق المشاركون إلى تطبيقات النانو الطبية والبيئية، وتناولت الجلسة معالجة الأغشية من مركب الألمونيا مع أنابيب الكربون النانومترية لتطبيقات تنقية المياه وكيفية استخدام حفازات أكاسيد المعادن النانومترية غير المتجانسة من التحلل الحراري لتراكيب محددة الجزئيات لتطبيقات التحضير الكيميائي المستدام، كما تناولوا تصنيع وفحص وفصل الماء لمواد جديدة من البوليمرات.