أثناء إجراء تجارب حول تثبيت البوليمارات الموصلة للكهرباء على الهياكل متناهية الصغر، توصل فريق من الباحثين بجامعة شالمرز للتكنولوجيا في السويد إلى ابتكار شاشات الكترونية رفيعة للغاية يمكن أن تكون الأساس لصناعة أوراق الكترونية.

وتتميز الخامة الجديدة بأن سمكها لا يزيد عن ميكرومتر واحد وبالمرونة فضلا عن قدرتها على عرض جميع الألوان التي تظهر على شاشات الصمام الثنائي الباعث للضوء (ليد).

ويوضح الباحث أندرياس دالين أن «هذه الأوراق تشبه الكمبيوتر اللوحي كيندل، ولكنها لا تضاء مثل الشاشة التقليدية، بل إنها تعكس الإضاءة الخارجية كمصدر للضوء، وبالتالي فإنها تعمل بشكل جيد في الأماكن المشمسة، بعكس شاشات (ليد) التقليدية التي تعمل بشكل أفضل في الأماكن المظلمة»
وأضاف أن «الأوراق الالكترونية تستهلك عشر كمية الطاقة التي تحتاجها كمبيوترات كيندل التي تستهلك بدورها كمية أقل بكثير من الطاقة مقارنة بالكمبيوترات اللوحية المزودة بشاشات ليد».

ونقل الموقع الالكتروني «ساينس ديلي» المعني بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن دالين قوله إن هذه التقنية تعتمد على قدرة البوليمارات على التحكم في امتصاص وانعكاس الضوء، حيث إن البوليمارات التي تغطي الورقة الالكترونية تحرك الإشارة الكهربائية على سطح الورقة بالكامل، مما يؤدي إلى تكوين صورة بدرجة وضوح عالية.