أعلن الفريق الطبي نجاح عملية فصل التوأم السيامي السعودي إيلين وإيلا التي أجريت أمس في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني في الرياض، تنفيذا لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. وهنأ المستشار بالديوان الملكي رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية الدكتور عبدالله الربيعة، خادم الحرمين الشريفين، بنجاح العملية التي تعد الإنجاز رقم 41 للفريق خلال 22 سنة.


وعد الربيعة البرامج الإنسانية التي نفذتها المملكة خلال السنوات الماضية صورة مشرقة للوطن، مضيفا أن «عمليات فصل التوائم السيامية لم تقتصر على أبناء المملكة، ‏بل تعدت الحدود‏، ووصلت لأكثر من 19 دولة وثلاث قارات، متجاوزة اللون والجنس والدين، وهذا هو ديدن السعودية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين، قائد العمل الإغاثي والإنساني».

وأفاد الربيعة ب‏أن العملية تكللت ـ ولله الحمد ـ بالنجاح وبنتائج أفضل مما كان متوقعا، ومرت بست مراحل وانتهت في وقت قياسي، أقل من الوقت المقرر بساعتين، مبينا أن الفريق خلال العملية لم يواجه تحديات كبيرة إلا في مرحلة فصل الكبد، إذ كانت ‏كبيرة الحجم قياسا بعمريهما ووزنيهما البالغ أربعة كيلوجرامات.

وأكد أن حالة التوأم مستقرة ويرقدان الآن في وحدة العناية المركزة لاستكمال العلاج.