أعلنت جامعة عفت خلال حفل تخريج الدفعتين 23 و24 لطالباتها عن افتتاح مركزين لأبحاث المباني الذكية والواقع الافتراضي، إذ تهدف الجامعة من خلالهما إلى تعزيز بحوثها في المجالات الرئيسة للتنمية، واستخدام تكنولوجيا المنصات، الذكية المبتكرة بشكل متكامل مع عدد كبير من مكونات البناء الذكي، ويأتي افتتاح مركز المباني الذكية الموفرة للطاقة التي تتكيف مع المستخدمين والبيئة بغرض توفير الراحة والسلامة والأمن.
وذكرت عميدة جامعة عفت الدكتورة هيفاء جمل الليل، أن هذه المباني تلعب دورا حيويا في التحول إلى البيئة المستدامة، مشيرة إلى أنه تم افتتاح أول معمل للقياسات الحيوية وأنظمة الاستشعار التي تحوي مواصفات نماذج المستخدم وتطوير نظم متكاملة باعتبارها جزءا من السلوك الطبيعي، وإشارات الكترونية صالحة للتكيف تكنولوجيا.
وأبانت أن مركز أبحاث الواقع الافتراضي يركز على استخدام تكنولوجيا عالية التطور، مثل الواجهات الثلاثية الأبعاد والذكاء الاصطناعي للتطبيقات في البناء والعمارة والرعاية الصحية والتدريب والتعليم.
وألمحت جمل الليل إلى أن الجامعة تسعى لتكون نقطة تجمع لعلماء متخصصين، من خلال البحوث في علوم الكمبيوتر والهندسة الكهربائية وعلم النفس والطب.