اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي أمس الأول صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيات الحوثية من مدينة صعدة داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة بمدينة جازان.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أن القوات السعودية دمرت الصاروخ، ونتج عن ذلك تناثر الشظايا على الأحياء السكنية، دون وقوع أي إصابات.

وأفاد بأن الصاروخ أطلق بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وأن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الميليشيات الحوثية المسلحة بقدرات نوعية، في تحد واضح وصريح للقرارين الأمميين (2216)، (2231)، بهدف تهديد أمن السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي الإنساني.

إلى ذلك، أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية مساء أمس استشهاد أربعة من جنودها باليمن.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) مساء أمس، أنهم استشهدوا أثناء تأدية واجبهم الوطني في عملية إعادة الأمل ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، وتقدمت القيادة العامة للقوات المسلحة بتعازيها ومواساتها إلى ذوي الضحايا.