مكة - روما

فيما تراجع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لأسعار الزيوت النباتية، لشهر مايو الماضي، إلى أدنى مستوى له منذ 27 شهرا بسبب المخزونات العالمية الكبيرة، سجل مؤشر سعر السكر سادس انخفاض شهري له على التوالي مع تحسن الحصاد في البرازيل، في حين سجل مؤشر أسعار اللحوم انخفاضا هامشيا.

في المقابل سجلت أسعار الألبان زيادة ملحوظة بسبب انخفاض الإمدادات من نيوزيلاندا، كما سجلت أسعار الحبوب ارتفاعا أيضا.

ووفق تقرير المنظمة الأخير ارتفعت أسعار السلع الغذائية الزراعية عالميا خلال مايو 176.2 نقطة، بزيادة نسبتها 1.2% مقارنة بشهر أبريل.

ويستخدم مؤشر الفاو لأسعار الغذاء لقياس التغير الشهري في الأسعار الدولية لسلة السلع الغذائية الأساسية.

5.5 % ارتفاع الألبان

وسجل مؤشر الفاو لأسعار منتجات الألبان ارتفاعا بنسبة 5.5 % في مايو عن الشهر السابق، وبنسبة 11.5% عن مايو العام الماضي. ويعود الارتفاع في الأشهر الأخيرة إلى انخفاض الإمدادات من نيوزيلاندا التي تعد مصدرا رئيسا لمنتجات الألبان.

2.4 % ارتفاع الحبوب

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 2.4 % مقارنة بأبريل، وبزيادة بنسبة 17 % عن العام الذي سبق، لتصل الأسعار إلى أعلى مستوياتها منذ يناير 2015.

وارتفعت أسعار القمح لأسباب من أهمها المخاوف من احتمال انخفاض الإنتاج في عدد من أكبر الدول المصدرة للقمح، بينما أدى تدهور توقعات محاصيل الحبوب الخشنة في أمريكا الجنوبية إلى ارتفاع أسعار هذه الحبوب. وارتفعت كذلك أسعار الأرز بسبب عمليات الشراء الكبيرة للمشترين في جنوب شرق آسيا.

%2.6 انخفاض الزيوت

وانخفض مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 2.6 % ليصل إلى أدنى مستوى له منذ 27 شهرا. وانخفضت أسعار زيت النخيل وزيت الصويا وعباد الشمس بسبب المخزونات العالمية الكبيرة من هذه الزيوت.

0.5 % انخفاض السكر

أما مؤشر الفاو لأسعار اللحوم فقد انخفض بشكل هامشي، بينما سجل مؤشر الفاو لسعر السكر سادس انخفاض شهري له على التوالي حيث انخفض بنسبة 0.5 % مقارنة بشهر أبريل بسبب تحسن ظروف الحصاد في أكبر مناطق الإنتاج في البرازيل التي تعد أكبر منتج ومصدر للسكر في العالم.

توقع زيادة إنتاج الحبوب

في سياق متصل رفعت الفاو توقعاتها للإنتاج العالمي من الحبوب في 2018 إلى 2610 ملايين طن. وفي حال تأكد ذلك فإنه سيمثل انخفاضا سنويا بنسبة 1.5%عن المستوى المرتفع للعام الماضي.

وتقدر الفاو أن إنتاج العالم من القمح هذا العام سيصل إلى 754.1 مليون طن، بارتفاع عن توقعات العام الماضي بسبب التوقعات المحسنة في العديد من كبرى الدول المنتجة. كما تتوقع أن يصل إنتاج الحبوب الخشنة إلى 1345 مليون طن، أي بانخفاض بنسبة 3.2% عن المستوى القياسي الذي وصلت إليه في العام الماضي، وذلك لأسباب من بينها انتقال المزارعين إلى محاصيل أكثر ربحية والجفاف في بعض الدول.

%1.3 ارتفاع إنتاج الأرز

أما إنتاج العالم من الأرز فيتوقع أن يرتفع بنسبة 1.3% عن مستوياته في 2017 ليسجل رقما قياسيا جديدا هو 511.3 مليون طن، بسبب تحسن احتمالات الإنتاج في الهند بشكل خاص. ويقدم تقرير الفاو الجديد أحدث التوقعات المتعلقة باستخدام الحبوب وكذلك التجارة التي يتوقع أن تصل إلى مستوى قياسي في السنوات المقبلة.

ارتفاع المخزونات 5%

وتوقع التقرير ارتفاع المخزونات العالمية من الحبوب في نهاية المواسم في 2019 بنسبة 5 % منذ تقريره الأخير في مايو الماضي، لتصل إلى 772 مليون طن. وعكست المراجعة في معظمها الزيادة في التقديرات التاريخية لمخزونات الصين من الذرة. إلا أنه ورغم الزيادة الشهرية، فإن مخزونات العالم من الحبوب لا تزال أقل بنسبة 5.4 % عن مستواها الأول.

وتشير التقديرات الجديدة إلى أن نسبة المخزون إلى الاستخدام ستكون مرتفعة نسبيا عند 28.5 %، رغم أن هذه النسبة أقل بقليل من موسم 2017/2018.