أدان الاتحاد الدولي للصحفيين المعاملة الوحشية التي تعرض لها الصحفي اليمني أنور الركن في سجون ميليشيات الحوثي الانقلابية، والتي أدت إلى وفاته.

وقال أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بيلانجي في بيان له أمس «إننا ندين بشدة المعاملة البربرية التي تعرض لها الصحفي أنور الركن في اليمن»، مطالبا بوقف هذه الهجمات المنتظمة ضد الصحافة والصحفيين.

من جهتها أكدت نقابة الصحفيين اليمنيين أن 68% من حالات الانتهاك لحرية الصحافة في اليمن، والتي تجاوزت 300 حالة في 2017، ارتكبتها ميليشيات الحوثي الإرهابية العميلة لإيران.