مكة - مكة المكرمة

وقع أمين العاصمة المقدسة رئيس مجلس إدارة شركة البلد الأمين للتنمية والتطوير العمراني المهندس محمد القويحص أمس مع شركة أكناف الخليج، إحدى الشركات الوطنية، عقد إنشاء مشروع ضاحية سكنية متكاملة على مساحة إجمالية تقدر بـ 580.000 متر مربع، ضمن المشاريع العمرانية الرائدة في منطقة تطوير البوابة الغربية لمدينة مكة، وفي إطار المخطط الكبير الذي يهدف إلى تطوير أم القرى.

وأكد أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص أن هذا المشروع التنموي العملاق يأتي في إطار حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين لجعل أقدس بقاع الأرض وقبلة المسلمين مدينة حضارية تعكس القيمة الحقيقية لمكانتها الإسلامية في قلوب وأفئدة المسلمين، من خلال إعمارها وإنشاء بنى تحتية متكاملة ومتناغمة مع وضعها الحالي والمستقبلي.

وبين أن المشروع عبارة عن مدينة سكنية متكاملة الخدمات والمرافق، وهي أشبه ما تكون بمدينة ذكية صممت لتستهدف إسكان موظفي قطاع الخدمات والشركات الكبرى، وتقع في موقع استراتيجي على طول الطريق السريع بين مكة المكرمة وجدة بنحو 5 كلم من مجسم المصحف، وعلى بعد 18 كلم من الحرم المكي و 55 كلم من مدينة جدة، مؤكدا أن المشروع يعد رائدا، حيث صمم وفق أحدث ما توصلت إليه الهندسة المعمارية والتقنية الصديقة للبيئة وبنية تحتية متكاملة تعتبر نموذجا عصريا للمدن الحديثة بإشراف استشاريين ممن لهم خبرة طويلة في هذا المجال.

وأبان المهندس القويحص أن المشروع قسم إلى عدد من المناطق السكنية المفروشة بالكامل، والمشتملة على جميع الاحتياجات الفعلية لسكانها مع حفظ للخصوصية، فهناك منطقة خاصة للعزاب وفرت بها غرف خاصة، وأخرى مشتركة، ومنطقة للعائلات وفرت بها وحدات سكنية مستقلة وفلل بتصاميم مختلفة، وروعي فيها الأنماط والمكانة الاجتماعية للأفراد. وفي مجال التقنية الصديقة للبيئة تمت الاستعانة بمزرعة الطاقة الشمسة التي توفر الطاقة الكهربائية ومحطة لتقنية مياه الصرف الصحي والنفايات العضوية وإعادة تدويرها.

اشتمل المشروع على:

  • منطقة تجارية
  • حديقة كبيرة
  • جامع كبير
  • مدرسة عالمية لجميع المراحل
  • مركز صحي
  • ناد رياضي رجالي وآخر نسائي
  • ملاعب تنس
  • تزيين المداخل والممرات بالمسطحات الخضراء
  • ممرات مائية
  • بحيرات اصطناعية