د ب أ - سان بطرسبرج

لم يكد منتخب السعودية يصل إلى مقر إقامته في روسيا للمشاركة في بطولة كأس العالم 2018 حتى خطف الفريق الأضواء مبكرا، وكأنه قدم موعد ضربة البداية لمسيرته في المونديال.

خلال التدريب الأول للأخضر السعودي في مدينة سان بطرسبرج، خطف الفريق الأضواء من خلال أكثر من حدث على هامش المران الذي قاده المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي بعد أقل من يوم واحد على وصول الفريق لمدينة سان بطرسبرج عاصمة روسيا القيصرية.

وكانت لفتة طيبة من لاعبي الأخضر عندما حرص اللاعبون على تحية بعض متحدي الإعاقة الذين حرصوا على التواجد بجوار خط الملعب في استاد «بتروفسكي» لمؤازرة لاعبي الفريق قبل خوض المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم بروسيا.

ويلتقي الأخضر نظيره الروسي يوم الخميس المقبل في المباراة الافتتاحية للبطولة على استاد «لوجنيكي» بالعاصمة الروسية موسكو.

وكانت مجموعة كبيرة من الطلاب السعوديين والعرب الذين يدرسون في روسيا، وخاصة في سان بطرسبرج ، حضروا المران أمس للترحيب بالأخضر ودعمه قبل المواجهة الصعبة مع أصحاب الأرض.

كما شهد المران وسيلتين أخريين لتحفيز اللاعبين، حيث حضر عدد من متحدي الإعاقة ونالوا تحية خاصة من اللاعبين والطاقم التدريبي، وكذلك من مسؤولي الاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة عادل عزت والذين حضروا المران لمساندة اللاعبين ودعمهم قبل هذه المواجهة.

وكان مصدر التحفيز الآخر نابعا من الرحالة المغامر فهد اليحيى الذي حضر المران ونال تحية كبيرة من الجماهير بخلاف تكريمه من قبل الاتحاد السعودي للعبة.

ووصل اليحيى إلى سان بطرسبرج على متن دراجة هوائية استقلها قبل 75 يوما من العاصمة السعودية الرياض حتى وصل إلى عاصمة روسيا القيصرية قاطعا مسافة تفوق الخمسة آلاف كيلومتر.

وأعرب اليحيى عن شكره وتقديره للهيئة العامة للرياضة السعودية برئاسة تركي آل الشيخ لدعمها لهذه الرحلة الطويلة من خلال تسهيل العديد من الإجراءات.