واس - الطوال

إقدام، ورباطة جأش، وشجاعة متناهية يسطرها الجنود الأشاوس -من منسوبي القوات المسلحة السعودية- المرابطون على الخطوط الأمامية في الحد الجنوبي بمنطقة جازان، في هذه الأيام المباركة من أجل حماية الوطن ومقدساته، والعمل على تحقيق أمنه واستقراره لينعم مواطنوه ومن يعيش على أرض المملكة بالسلامة والاطمئنان.

وتميز الجنود البواسل من الضباط والأفراد بالروح المعنوية العالية والثقة بالنفس وهم يؤدون واجبهم خير أداء من أجل الدفاع عن بلادنا على امتداد الشريط الحدودي بالحد الجنوبي بكل فخر واعتزاز، رافعين التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان وللشعب السعودي بمناسبة حلول العشر الأواخر من الشهر الكريم، وقرب عيد الفطر المبارك، سائلين الله تعالى أن يعيدهما على هذه البلاد وجميع البلدان الإسلامية بالخير والنصر والتمكين.

وعبر الجميع عن سعادتهم بنيل شرف الدفاع عن الدين ثم الملك والوطن بمعنويات عالية، مشددين على أن حدود الوطن آمنة بفضل الله تعالى، ثم بدعم وتوجيهات القيادة والأعمال البطولية التي يسطرها أفراد القوات العسكرية المرابطة.

كما عبروا عن سعادتهم البالغة وهم يقضون العيد مدافعين عن المملكة والحرمين الشريفين، مقدمين سلامهم وتحياتهم بهذه المناسبة لأسرهم وذويهم في مختلف المناطق والمحافظات، مؤكدين ثقتهم بالله بقرب النصر ودحر شرذمة الانقلاب والتخلف والجهل وكل من يقف خلفهم، سائلين المولى عز وجل أن يديم على الوطن العزيز أمنه واستقراره وولاة أمره.