د ب أ - دبي

انتهت دراسة حديثة إلى أن إنتاجية الشركات في الدول العربية والشرق الأوسط ستتأثر سلبا خلال شهري يونيو ويوليو العام الحالي، بسبب مشاهدة الموظفين لمباريات كأس العالم لكرة القدم 2018، أجرتها شركة «جالف تالنت» المتخصصة في التوظيف الالكتروني وتتخذ من الإمارات مقرا لها.

واعتمدت الدراسة على استطلاع عبر الانترنت شارك فيه 8000 موظف في عشر دول في الشرق الأوسط ويعملون في قطاعات مختلفة.

وتنطلق مباريات مونديال روسيا الخميس المقبل، وتستمر حتى منتصف الشهر المقبل، بمباريات يومية بين الساعة الثانية ظهرا والواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات.

وأشارت الشركة إلى أن المونديال يحظى باهتمام كبير في أنحاء العالم العربي، بعد تأهل المنتخبات الوطنية للدول العربية الأربع السعودية ومصر والمغرب وتونس، للعب في البطولة العالمية.

وتشارك السعودية ومصر في مجموعة واحدة، ويمثل وجود المهاجم النجم محمد صلاح تعزيزا للاهتمام الخليجي والعربي على نحو خاص بمباريات الحدث العالمي.

92 % من الموظفين في المنطقة يخططون لمشاهدة بعض المباريات على الأقل

84 % في أوساط النساء

93 % بين الرجال

28 % أو أكثر من واحد من كل أربعة أشخاص

خطط الموظفين الأخرى لمشاهدة المباريات

- طلب إجازة ليوم كامل من رصيد الإجازة السنوية

- الانصراف من العمل مبكرا لمشاهدة المباريات

- ادعاء المرض

- أخذ إجازة مرضية.

المقارنة بين فئات الوظائف المختلفة

- المحاسبة

يميلون أكثر من غيرهم إلى مشاهدة المباريات في مكاتب العمل

-خدمة العملاء

يميلون أكثر من غيرهم إلى الحصول على يوم إجازة من رصيد إجازاتهم السنوية

-المهندسون المدنيون

يميلون أكثر من غيرهم إلى الانصراف مبكرا من أماكن عملهم لمشاهدة المباريات

ثلثا المشاركين في الدراسة سيشاهدون المباريات في ساعات متأخرة حتى لو كان ذلك يعني تأخير وقت النوم

74 % سيقللون وقت نومهم ليصلوا مكان العمل في الوقت المحدد

17 % منهم سيذهبون إلى العمل في أوقات متأخرة

8 % منهم سيأخذون إجازة في اليوم التالي من رصيد إجازتهم السنوية

1 % سيأخذون إجازة مرضية.

32 % من كبار المديرين التنفيذيين ومديري الشركات يخططون لمشاهدة المباريات أثناء ساعات العمل مقارنة بمتوسط إجمالي الموظفين الكلي والبالغ 28%.

- مدى مرونة المديرين بالسماح للموظفين بمشاهدة المباريات

67 % منهم سيفكرون بالسماح لموظفيهم بشرط ألا يكون حجم الأعمال كبيرا جدا في أوقات المشاهدة.

- المديرون الميالون لمشاهدة المباريات أكثر استعدادا للسماح لموظفيهم بمشاهدتها، وهم أكثر استعدادا لمنح الموظفين إجازة في أيام لعب فرقهم المفضلة.