مكة- الرياض

وقعت شركة حصانة الاستثمارية - الذراع الاستثماري للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية - مذكرة أولية غير ملزمة للدخول في شراكة استراتيجية مع شركة إن إم سي هيلث بي. إل. سي للخدمات الصحية المدرجة في سوق لندن للأوراق المالية.

ويهدف الطرفان من الشراكة إلى تملك وتشغيل مستشفيات ومرافق الرعاية الصحية والاستثمار في القطاع الصحي بشكل عام في السعودية من خلال شركة إن إم سي العربية السعودية للرعاية الصحية «إن إم سي السعودية» المملوكة لشركة إن إم سي، والمرخصة من الهيئة العامة للاستثمار في المملكة للقيام بتملك وإدارة وتشغيل المستشفيات.

وينص الاتفاق المبدئي على أن تقدم المؤسسة وشركة حصانة حصصهما في الشركة الوطنية للرعاية الطبية «شركة رعاية» التي تشكل نسبة 38.8% من رأسمال شركة رعاية، كحصة عينية في رأسمال شركة إن إم سي السعودية.

واتفق الطرفان مبدئيا على تقييم شركة رعاية بـ 70 ريالا للسهم الواحد، مقابل إصدار شركة إن إم سي السعودية أسهما جديدة للمؤسسة. وستظل المؤسسة مالكا في شركة رعاية بشكل غير مباشر من خلال شركة إن إم سي السعودية.

وستكون حصة الأغلبية في شركة إن إم سي السعودية لشركة إن إم سي، على أن يكون تحديد نسب الملكية وتوقيع الاتفاقيات النهائية خاضعا لعدد من الخطوات الرئيسية التي يجب استكمالها، والتي تتضمن إكمال أساسيات العناية المهنية المالية والقانونية المتعارف عليها وموافقة الجهات التنظيمية.

وفي حال تم التوقيع على الاتفاقيات النهائية، ستكون شركة إن إم سي السعودية أحد أكبر مشغلي مرافق الرعاية الصحية في المملكة بسعة إجمالية قدرها 984,1 سريرا، ومالكا لمستشفيات تتمتع بمواقع استراتيجية في مدن عدة في أنحاء المملكة، بما فيها الرياض وجدة والخبر.

تحقيق عوائد

ومن المتوقع أن يساعد وجود إن إم سي كشريك استراتيجي إلى تنمية عوائد استثمارات المؤسسة في القطاع الصحي على المدى الطويل، نظرا لخبراتها الطويلة والناجحة في تشغيل العديد من مرافق الرعاية الصحية في عدد من الدول التي من ضمنها المملكة. علاوة على ذلك، سيكون لشركة إن إم سي السعودية وجود في مناطق عدة من السعودية، مما سيؤدي إلى تحقيق وفر في التكاليف التشغيلية من خلال تكامل في إدارة الإيرادات، والمشتريات، والموارد البشرية والأنظمة التقنية والمعلوماتية وغيرها.

خطط للتوسع

ولدى كل من شركة حصانة وشركة إن إم سي خطط طموحة للتوسع والاستفادة من إمكانات النمو القوي لقطاع الرعاية الصحية في المملكة، حيث ستسعى شركة إن إم سي السعودية إلى تملك حصص أغلبية وأقلية في شركات تقديم خدمات الرعاية الصحية في المملكة من خلال الاستحواذ أو التوسع في الشركات القائمة، إلى جانب الحصول على عقود التشغيل والصيانة لإدارة المستشفيات الخاصة والحكومية.

برامج خصخصة القطاع

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة حصانة الاستثمارية سعد الفضلي أن الشراكة بين حصانة وشركة إن إم سي تتضمن خططا طموحة للنمو في مختلف القطاعات الصحية مع التزام الشريكين بتوفير أعلى معايير الخدمات الصحية وتنمية عوائد استثمارات المؤسسة على المدى الطويل. ومن خلال الاستفادة من دور حصانة كمستثمر مالي واستراتيجي طويل الأجل وخبرات إن إم سي كمالك ومشغل متخصص في تقديم خدمات الرعاية الصحية في المنطقة، فإن هذا الكيان المشترك سيصبح أحد أهم وأكبر كيانات القطاع الصحي في المملكة، ويمتلك هذا الكيان المشترك المقومات الاستراتيجية والتشغيلية اللازمة للاستفادة من برامج خصخصة قطاع الرعاية الصحية في السعودية، وبما يتماشى مع مبادرات رؤية 2030.

جلب ممارسات عالمية

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة إن إم سي براسانث مانجات أن الشركة تضع قطاع الرعاية الصحية في المملكة ضمن أهم أولوياتها الاستراتيجية، وقال إن هذه الشراكة الاستراتيجية ستسهم في تسريع عملية جلب أفضل الممارسات العالمية، إضافة إلى امتلاك شركة إن إم سي السعودية مزايا استراتيجية تؤهلها لتكون أحد أهم المشاركين في برامج الخصخصة المرتقبة في المملكة، كما ستعمل الشركة على سد بعض الفجوات في الخدمات الصحية في المملكة من خلال تطوير عمليات التلقيح الصناعي، والرعاية الصحية طويلة الأمد، وأقسام وعمليات التجميل الطبية، وإنشاء مراكز التميز الحديثة في طب الأطفال وعلاج أمراض السرطان.

شركة إن إم سي:

  • تدير وتشغل أكثر من 150 مركزا صحيا في 13 دولة
  • تصنف ضمن أهم ثلاث شركات عالميا في التلقيح الصناعي
  • تعد رائدة في توفير الرعاية الطبية طويلة الأجل في الإمارات
  • أعمال الشركة في المملكة تمثل 35 % من سعتها السريرية
  • استقبلت الشركة أكثر من 5.7 ملايين مريض في 2017
  • سجلت إيرادات تقدر بـ 1.6 مليار دولار في 31 ديسمبر 2017
  • مدرجة في سوق لندن للأوراق المالية منذ أبريل 2012
  • تشكل أحد مكونات مؤشر FTSE100 ومؤشر MSCI العالمي