مكة - مكة المكرمة

أنهت المؤسسة العامة للحبوب، وإتش إس بي سي العربية السعودية - المستشار المالي لعملية التخصيص - إعداد ثلاثة جوانب رئيسة قبل إطلاق مرحلة البيع المحتمل لمستثمري القطاع الخاص.

وقالت المؤسسة في بيان أمس: إن من المحتمل إطلاق عملية تأهيل المستثمرين يوم 14 شوال 1439، وذلك بنشر معايير التأهيل للعموم وما يصاحب ذلك من تفاصيل عملية التأهيل والجدول الزمني لاستقبال طلبات التأهيل.

وأوضحت أنه تم خلال الأشهر الماضية إحراز تقدم كبير في إعداد شركات مطاحن الدقيق لعملية التخصيص بما يتناسب مع متطلبات المستثمرين وأهمية قطاع إنتاج الدقيق، حيث تم التركيز على الانتهاء من إعداد الجوانب الرئيسة الثلاثة.

ومرحلة تأهيل المستثمرين سواء كانوا شركات أو تحالفات هي مرحلة أولية تسبق عملية البيع المحتمل، حيث يتم خلالها استقبال وفحص طلبات التأهيل المقدمة من قبل المستثمرين المهتمين للمشاركة في العملية المحتملة لبيع كامل شركات مطاحن الدقيق التي ستنحصر على المستثمرين المستوفين لمعايير التأهيل المطلوبة.

وتمثل شركات مطاحن الدقيق فرصة للاستثمار في أحد أكبر أسواق الدقيق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تتمتع بمعدلات نمو جذابة وفرص مغرية للقطاع الخاص لتطوير إنتاجية القطاع والارتقاء بجودة منتجاته، والعمل جار على تخصيصها بالكامل وفقا لبرامج تحقيق رؤية 2030، حيث تشكل عملية الخصخصة هذه إحدى مبادرات الركيزة الثالثة من وثيقة برنامج التخصيص التي تتمتع بإشراف ودعم الجهات التنظيمية والتنفيذية المختصة وعلى رأسها وزارة البيئة والمياه والزراعة وصندوق الاستثمارات العامة والمركز الوطني للتخصيص.

إنهاء 3 جوانب رئيسة

  • صدور نظام مطاحن إنتاج الدقيق بموجب المرسوم الملكي م/91 بتاريخ 16 /08 /1439.
  • إعداد مسودة اللائحة التنفيذية لنظام مطاحن إنتاج الدقيق ونشرها على الموقع الالكتروني للمؤسسة العامة للحبوب لاستطلاع آراء العموم ومرئياتهم حيالها.
  • إعداد القوائم المالية المدققة لكل من شركات المطاحن الأربع للسنة المالية المنتهية في 31 /12 /2017 على أن يتم إتاحتها للمستثمرين المؤهلين فور إنهاء مراجعتها واعتمادها.