د ب أ - القاهرة

يبحث وزير الري والكهرباء الإثيوبي سلشى بيكيلى في القاهرة ملف سد النهضة ودعم التعاون بين مصر وإثيوبيا في مجالات المياه والطاقة.

ووصل بيكيلى القاهرة أمس، على رأس وفد، قادما من أديس أبابا في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام.

وقالت مصادر مطلعة إن الوزير سيلتقي خلال زيارته مع عدد من كبار المسؤولين والشخصيات، خاصة في وزارة الموارد المائية والري، لاستعراض ملف سد النهضة الإثيوبي في إطار الاستعدادات لعقد الاجتماع الثالث لوزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات في مصر والسودان وإثيوبيا.

ووقع ممثلو مصر والسودان وإثيوبيا في الاجتماع الماضي على وثيقة مخرجات تم الاتفاق فيها على توجيه ملاحظات الدول إلى المكتب الاستشاري بشأن التقرير الاستهلالي، وعقد القمة الثلاثية كل 6 أشهر، وإنشاء صندوق الاستثمار المشترك، وتشكيل مجموعة علمية مستقلة لتحقق التقارب حول السد».

وتخشى مصر من تأثر حصتها من المياه جراء ملء بحيرة سد النهضة من مياه نهر النيل، وهو المصدر الرئيسي للمياه في البلاد، بينما تقول إثيوبيا إن السد سيحقق لها منافع عديدة، خاصة في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يضر بدولتي العبور والمصب السودان ومصر على التوالي.