مكة - مكة المكرمة

أعلنت الولايات المتحدة وتركيا، في بيان مشترك عقب اجتماع وزيري خارجية البلدين في واشنطن أمس، أنهما أقرتا خارطة طريق لمدينة منبج بشمال سوريا، وأكدتا التزامهما المشترك بتنفيذها.

وقال البيان بحسب «العربية نت» إن وزيري الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو والأمريكي مايك بومبيو ناقشا أيضا مستقبل التعاون بين بلديهما في سوريا، والخطوات التي يتعين اتخاذها لضمان الاستقرار والأمن في منبج.

واتفق الوزيران أيضا على عقد مزيد من الاجتماعات لحل المشاكل الحالية بينهما، وقالا إن البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي ما زالا ملتزمين بمعالجة مخاوفهما المشتركة «بروح الشراكة بين الحلفاء».

من جانبه، قال وزير الخارجية التركي إنه يتوقع إحراز تقدم في قضية المسلحين الأكراد في سوريا.

وقال تشاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي في واشنطن أمس، إنه ناقش مع نظيره الأمريكي وضع خارطة طريق بشأن تأمين مدينة منبج السورية.

وأضاف أن تركيا لن تقبل بالتهديدات فيما يتعلق بمشترياتها الدفاعية، في إشارة إلى خطط شراء منظومات الصواريخ الدفاعية (إس-400) من روسيا.

وأضاف أنه لا تأجيل ولا إلغاء لمشتريات طائرات إف-35 من الولايات المتحدة.